رأي حرOpinions

مؤتمر الارض والمسكن| صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حول مؤتمر الارض والمسكن| بقلم: الدكتور صالح نجيدات

يوم الثلاثاء 30 نوفمبر مؤتمر الارض والمسكن:

يعقد المركز العربي للتخطيط البديل مؤتمره السنوي حول موضوع الأرض والمسكن في ظروف حساسة يمر بها مجتمعنا العربي حيث الكثير من العائلات والازواج الشابة يعانون من ضائقة ايجاد الأرض والمسكن لبناء بيتا يأويهم , فيضطر الكثير من المواطنين البناء بدون ترخيص بسبب الصعوبة بالحصول على ترخيص البناء من لجان التنظيم التي تضع العراقيل الكثيرة امام المواطن العربي تنفيذا لسياسة الحكومات المتعاقبة للتضييق على المواطنين العرب ,فالمواطن يضع كل ما يملك من نقود ومدخرات حتى يبني بيتا يعيش به بكرامة ويستقر به هو وأفراد عائلته ,وبجرة قلم من المحكمة يهدم هذا البيت دون أي اعتبار بحجة عدم الترخيص, للبيت أهمية قصوى للإنسان , وان حق كل مواطن أن يمتلك بيتا , فهذا حق أساسي له ليأمن فيه على نفسه ، وعلى أبناء عائلته , فحياة الإنسان ومنذ الأزل ، مرتبطة بالأرض والمسكن. هناك أناس في مجتمعنا بصعوبة يجدوا لقمة عيش يأكلونها ، أو ماء يشربونه أو بيتا يأوون إليه ، ويشعرون بمرارة الحرمان واليأس والإحباط لعدم تمكنهم من امتلاك بيتا نتيجة عدم قدرتهم شراء الأرض غالية الثمن والبناء عليها , فالأرض والمسكن هما من أساسيات الحياة الكريمة ، ومن يفقدهما يفقد المعنى النبيل والسامي للحياة , فلا حياة كريمة بدون المسكن , وعندما لا يجد مسكناً يحميه ، فإنه قد يموت بموت كرامته , لان البيت هو الحياة ذاتها وبدونه لا استقرار ولا اطمئنان وامن وأمان , ولذا على الحكومة توفير قسائم بناء رخيصة الثمن مع إعطاء قروض طويلة الأمد للطبقة العاملة والفقيرة من اجل بناء بيوت لهم ليعيشوا بها حياة كريمة .

حق الإنسان في مسكن يأويه اهم من كل القوانين الوضعية التي سنها الانسان ,لان البيت هو حصن الإنسان وملاذه , والإنسان العربي في هذه البلاد لا يهوى ولا يرغب بمخالفة القوانين , بل الواقع المرير الذي فرض عليه من عدم توسيع مسطحات البلدات العربية وعدم إعطاء رخص بناء بصعوبه هو السبب الذي يجعل المواطن يخاطر ويبني بيته بدون ترخيص , وكل مواطن يبني بيتا بدون ترخيص يعرف ان خطر الهدم يهدده ويحوم فوق بيته , ولكن للضرورة احكام . وبالرغم مما ذكر أعلاه , نطلب من كل مواطن عربي ان يتريث وأن لا يخاطر ببناء بيته بدون ترخيص كي لا يعرض بيته لخطر الهدم او فرض غرامات باهظة ترهقه اقتصاديا , وكذلك لمنع كل المضاعفات و المعاناة والاضرار النفسية والمادية له ولأبناء عائلته التي تترتب على هدم البيت .

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق: