أخبارNews & Politics

المصادقة على تتبع الشاباك لمصابي "أوميكرون"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الحكومة تصادق على تتبع الشاباك للمصابين بمتحور كورونا الجديد أوميكرون

صادقت الحكومة الإسرائيلية بعد ظهر الأحد على تدخل جهاز الأمن العام (الشاباك) لتَتَبُّع المصابين بكورونا بالطفرة الجنوب أفريقية "أوميكرون"، بغالبية وزراء الحكومة الذين صوّتوا لصالح القرار فيما عارضه أربعة وزراء وهم: أبيدار، جدعون ساعر، يفعات شاشا بيتون وأورنا بربيباي، فيما امتنع وزيران عن التصويت.

صورة توضيحية - رويترز

وجاء في بيان صادر عن مكتب الناطق باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي للإعلام العربي في هذا الشأن ما يلي:"وافقت الحكومة اليوم (الأحد)، الموافق 28 نوفمبر 2021، على قيام جهاز الأمن العام بعمليات لتحديد الموقع الجغرافي من خلال الهواتف الخلوية من أجل العثور على أشخاص تواجدوا على مقربة من مصابين مؤكدين بسلالة "الأوميكرون". وسيتم استخدام ذلك بهدف العثور على أشخاص تأكدت إصابتهم، مما سيساهم في قطع سلاسل نقل العدوى.

على أن يكون هذا القرار ساري المفعول حتى يوم الخميس المقبل، الموافق 2 ديسمبر 2021، عند منتصف الليل (00:00)، من خلال أنظمة طوارئ، وتزامنًا مع دفع الإجراء التشريعي في هذا الموضوع قدمًا.

وتابع البيان:"يشدد على أن استخدام هذه التقنية يقتصر فقط على أشخاص تأكدت إصابتهم بالسلالة الجديدة، ولا يدور الحديث عن استخدام واسع النطاق وشامل لجميع المرضى المؤكدين، كما حدث في موجات المراضة السابقة. كما ولن يعمل جهاز الأمن العام على تطبيق القانون بحق مخالفي قواعد الحجر الصحي.

سيكون القرار المذكور ساري المفعول إلى أجل مسمى على أن تتم إعادة النظر فيه يوميًا. وفي حال تفشي المراضة على نطاق واسع، سيتم وقف الاستعانة بعمليات تحديد الموقع الجغرافي من قبل جهاز الأمن العام.

هذا وحدد جهاز الأمن العام الشروط والقيود على الاستعانة بعمليات تحديد الموقع الجغرافي، بالتنسيق مع المستشار القضائي للحكومة والمستوى السياسي."، الى هنا نصّ البيان.

قرارات وقيود جديدة

الجدير ذكره أنّ كابينيت كورونا كان قد صادق مساء السبت على سلسلة قرارات لمواجهة متحور كورونا الجديد "أوميكرون"، ومن ضمنها تتبع الشاباك للأشخاص المصابين بالطفرة وإغلاق المعابر الحدودية أمام السائحين الأجانب لمدة 14 يومًا.

اضافة الى حظر السفر إلى البلدان الحمراء (إلا بموافقة لجنة الاستثناءات) والتي تتضمن كافة الدول الأفريقية، اضافة الى إحالة العائدين من الدول الحمراء إلى فنادق الحجر الصحي إلى حين صدور نتيجة فحص كورونا (P.C.R) في مطار بن غوريون.

المتطعمون سيُلزمون بحجر صحي مدّته 3 أيام وفحصيّ كورونا سلبييين، الأول يجرى عند الهبوط في المطار والآخر عند انتهاء مدة الحجر. أمّا غير المتطعمين فسيلزمون بالحجر لمدة 14 يومًا مع إمكانية تقليل عدد أيام الحجر بشرط إظهار نتيجة فحصين سالبين لكورونا بعد 7 أيام.

هذا، وسيتم تطبيق نظام الشارة الخضراء في الأماكن المغلقة، في مكان مغلق يضم أكثر من 50 شخصا (بدلًا من 100 مشارك، وفقًا للوضع الحالي).

إقرا ايضا في هذا السياق: