رأي حرOpinions

قتل النساء جريمة لا تغتفر| د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قتل النساء جريمة لا تغتفر| بقلم: د. صالح نجيدات

في اليوم العالمي للحفاظ على حقوق المرأة تقتل المرأة امام طفلتها في مدينة المغار، مأساة كبيرة جدا للطفلة واخويها، وأي مختص نفسي يمكنه أن يعالج الجروح النفسية التي حفرت عميقا في نفسية وقلوب أطفالها؟ وكيف سيعيشون ومشهد قتل الأم ماثل امام اعينهم يرافقهم كل الحياة؟ الا توجد طرق اخرى لحل المشاكل وعلاجها؟ اين مكاتب الخدمات الاجتماعية من التدخل مسبقا لمنع هذا القتل؟ اين رجال الاصلاح؟ اين الشرطة؟ خمس عشرة امرأة قتلت منذ بداية السنة ولغاية الأن. أمر مؤسف للغاية.

لقد فقدنا الأمن والأمان وساد قانون الغاب، فغياب القوانين الرادعة شجع ارتكاب الجرائم وكل هذا بسبب وجود السلاح المهرب بأيدي الناس وغض طرف الشرطة عن ذلك.

يجب التحرك لوضع حد لهذه الظاهرة الجاهلية البغيضة وعدم الاكتفاء بالاستنكار وتسجيل المواقف المؤيدة لحقوق المرأة.

يجب التحدث وتكريس الوقت اللازم في المدارس حول هذا الموضوع وكذلك على أئمة المساجد تخصيص خطبة الجمعة غدا لنبذ العنف ضد المرأة والحفاظ على حقوقها.

مطلوب من سلطاتنا المحلية والمدارس و الإعلاميين وكل ذوي الاختصاص عمل حملة توعوية ضد ظاهرة قتل النساء بهدف القضاء عليها، واستئصال جذورها الكامنة في ثقافة الإقصاء وثقافة الاستخفاف بحياة النساء.

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   

كلمات دلالية