أخبارNews & Politics

شابة من رهط تروي عن اصابتها بإطلاق نار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هبة ابو مديغم من رهط بعد اصابتها باطلاق نار : أنقذت حياة والدي - توجهنا للشرطة وقالوا لنا: أنتم تكذبون

الفتاة هبة ابو مديغم البالغة من العمر 17 عامًا من رهط، ما زالت ترقد في فراشها بعد ان اصيبت قبل ايام قليلة بعيار ناري عندما اطلق شخص الرصاص بإتجاه بيتهم، حيث حاولت انقاذ والدها واصيب هي بالرصاص.

هبة قالت:" في نفس اليوم كان اطلاق رصاص، خرجت لأشاهد ما يحصل، وجاء والدي ايضا، وفي نفس اللحظة رايت شخصا يريد ان يقتل والدي، وعلى الفور دفعته واغلقت البوابة واصبت انا، والحمد لله بأنني بقيت على قيد الحياة".

ثم قالت:" انا اخشى على حياتي وحياة جميع افراد عائلتي من هذا الرصاص الذي لا ينتهي، ولا اعرف كيف سيكون مصيرنا اذا خرجنا من بيوتنا. للأسف الشديد قبل اطلاق الرصاص بيومين توجهنا الى مقر الشرطة كي نخبرهم بان هناك تهديدات تصلنا، وقد فوجئنا بان الشرطة تقول لنا "انتم تكذبون"، ونتيجة هذا الإهمال والتقاعس حصل لدينا اطلاق رصاص الذي كاد ينتهي بجريمة مزدوجة".

واضافت:" نعاني من ظاهرة خطيرة جدا، واذا لم تعمل الشرطة على محاربتها فان الإجرام سيتفاقم وسيصل الى كل بيت. كفانا عنفا والما وقتلا وحسرة". من جانبها ذكرت الشرطة "بانها تحقق في هذه الحادثة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط