أخبارNews & Politics

المشتركة تعلن تجندها لدعم قانون الكهرباء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد رفض شاكيد تعديل الموحدة | القائمة المشتركة تعلن تجندها لدعم قانون الكهرباء عوضًا عنها

أفادت مصادر سياسية مقربة من القائمة المشتركة، انها على استعداد تام للتجند لصالح قانون ربط البيوت العربية بالكهرباء، ذلك عوضًا عن رفض وزيرة الداخلية ايليت شاكيد وزملائها في الحزب، بعد التعديل الذي قام به رئيس لجنة الداخلية النائب وليد طه عن القائمة الموحدة.

رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة: في حال رفضت شاكيد طلب وليد طه بالتحسين على قانون ربط بالبيوت بالكهرباء فالمشتركة بكل أعضائها ستصوّت معه عوضًا عن شاكيد وحزبها، وذلك رغم أن الموحدة أسقطت القانون الممتاز الذي قدّمه الطيبي سابقًا".

اما النائب أحمد الطيبي قال في جلسة الكتلة:ما يجرى اليوم حول قانون الكهرباء من قبل شاكيد ورجاڤيم يؤكد صحة القانون الذي قدمناه حول الكهرباء عبر وزارة الطاقة وليس وزارة الداخليه.بالرغم من ذلك كل نواب المشتركة الستة سيصوتون مع اي تعديل ايجابي تدخله لجنة الداخليه مقابل معارضة شاكيد ونواب يمينا. موقفنا مبدئي".

وكان قدتمّ تأجيل التصويت على قانون الكهرباء، إلى أن يتمّ التوصل إلى صيغة توافقية مع القائمة العربية الموحدة، وذلك بسبب الخلافات بين وزيرة الداخلية أييليت شاكيد وعضو الكنيست وليد طهيذكر أنّه قام رئيس لجنة الداخلية في الحكومة، النائب وليد طه، بتغييرات جذرية في قانون الكهرباء، رغم الاتفاق في الائتلاف الحكومي على شيء أخر.وبحسب المعلومات، قام النائب طه بذلك في الوقت التي تواجدت فيه وزيرة الداخلية ايليت شاكيد في الولايات المتحدة وبدون علمها، ذلك قبل ساعة من طرح القانون في اللجنة.وقالت اطراف قريبة من شاكيد:" اذا لم يتم تعديل القانون سنقوم بالتصويت ضده".التعديل الذي قام به النائب طه، يسمح ربط الكهرباء للبيوت التي بُنيت بعد قانون كامينتس،اضافة الى ربط بيوت تم السكن فيها قبل أن تكون جاهزة للسكن.يشار الى أنها ليست المرة الاولى التي يحصل فيها اختلاف في الائتلاف الحكومي، حيث صوت النائب مازن غنايم عن الموحدة مع اقتراح القائمة المشتركة في بناء مستشفى بمدينة سخنين، مما تسبب في ضجة كبيرة في الكنيست.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المشتركة