أخبارNews & Politics

غزة تطالب بحق شقيقات قتلتهن الدبابة الإسرائيلية!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قُتلن منذ 13 عامًا بنيران الدبابة الإسرائيلية| أب ثاكل من غزة يطالب العليا بحق بناته الثلاث!

ترفع غزة شعار "العدالة للبنات"، منذ 13 عامًا بعد إستشهاد 3 شقيقات بنيران الدبابة الإسرائيلية،والتي شنت هجوما غام 2019 على سكن فلسطيني يقع في مخيم جباليا - شمالي غزة، ومن المزمع أن تنظر المحكمة العليا في اسرائيل بملف الشقيقات يوم غد الإثنين، اذ يواصل الأب الثاكل معركته من أجل تحقيق العدالة لبناته.

وستناقش محكمة العليا في القدس الدعوى المدنية التي تقدم بها الدكتور عز الدين أبو العيش ضد دولة إسرائيل في اعقاب المذبحة التي قضت على عائلته وقتل بناته وهن بيسان (21 عامًا)، ميار (15 عامًا) واية (13 عامًا)، وإصابة أفراد اخرين من العائلة على يد الجيش الإسرائيلي.

وسيصل أبو العيش، ممثلاً بالمحامي حسين أبو حسين، إلى المحكمة ليُدلي بإفادته، مطالبا بالإعتذار الرسمي وتحمل المسؤولية والتعويض المالي وهي أموال ستُستخدم لتمويل كلية فتيات "من أجل الحياة الدولية لنساء الشرق الأوسط"، كما اشار الأب الثاكل.

ويذكر ان الهجوم العسكري الإسرائيلي انذاك باسم "الرصاص المصبوب" قد أودى بحياة حوالي 1400 فلسطيني، بالإضافة إلى 13 إسرائيليًا.

وقال الأب أبو العيش: "منذ هذه المأساة، أحاول بكل الوسائل المتحضرة والسلمية والقانونية والأخلاقية تحقيق العدالة لبناتي".

وتابع:"للأسف، وبشكل مؤلم، كان الرد طوال الوقت بالإنكار والتهرب والأعذار الزائفة. وقد ضاعف هذا الألم والمعاناة التي تحملتها أنا وعائلتي ويقتل بناتي مرارًا وتكرارًا".

وأردف: "قال يسوع ، ستعرف الحقيقة، والحقيقة ستحررك. أريد أن يعرف الناس والبحث عن الحقيقة".

وأتمّ بالقول: "آمل أن يفعل كبار فقهاء القانون الإسرائيليين ما هو أخلاقي وما هو صحيح وما هو قانوني أيضًا. فحيث لا توجد مسؤولية لا توجد مساءلة".

ويشار ان في آذار / مارس 2017 ، نظرت المحكمة المركزية في بلدة بئر السبع الإسرائيلية في القضية، ثم رفضتها، باعتبار ابو العيش "منحازًا ومضللاً"، كما ذكرت حينها، ليستأنف أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، وبعد تأخير طويل بسبب Covid-19، سيتم النظر في قضيته أخيرًا.

ويقطن ابو العيش، بعد أكثر من عقد من الزمان على المذبحة، مع من تبقى من العائلة على قيد الحياة في كندا.

كلمات دلالية