رياضة وشبابSports

مكابي الرينة يُلحق الخسارة بأم الفحم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

للقمة أهلها.. مكابي الرينة يُلحق الخسارة الأولى بهبوعيل أم الفحم في مباراة نارية

ألحق فريق مكابي أبناء الرينة الخسارة الأولى في مباراته البيتية بضيفه فريق هبوعيل أم الفحم، عندما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد، بحضور أكثر من ألفي متفرج على إستاد جرين في نوف هجليل، ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر في دوري الدرجة الممتازة.ولم تُعد مباراة خارجية للفحماويين، كون هذا الملعب يخدم الطرفين، في ظل إفتقار كل منهما إلى ملعب بيتي.

ورفع الفريق الريناوي، بقيادة المدير المهني أشرف عثامنة والمدرب أدهم هادية ومساعده علاء صايغ ومواكبة رئيس الإدارة سعيد بصول (جولدهار)، رصيده إلى 17 نقطة، من أربعة إنتصارات وخمسة تعادلات مقابل خسارتين.

أما الفريق الفحماوي، تحت إشراف المدرب موطي إيفانير ومساعديه وسام خليلية وكيلاني كيلاني، فتوقف رصيده عند 18 نقطة، من أربعة إنتصارات وستة تعادلات مقابل خسارة يتيمة.

وجاءت المباراة مثيرة بأحداثها، وسط أجواء رياضية تعطي درسًا للجميع.

ونجح قائد الريناويين نائل خطبا في إحراز هدف السبق في الدقيقة التاسعة والثلاثين بقذيفة لا تصد ولا ترد، أطلقها عن بعد 25 مترًا قوسية فوق الحارس عومر ليتفينوف.

وعند الدقيقة السابعة والستين أدرك المهاجم تيمور أفيطان هدف التعادل للفحماويين، بيد أن الكلمة الأخيرة كانت للمهاجم خوليو سيزار، حينما إستغل خروجًا خاطئًا للحارس، وبرأسية متقنة سجل هدف الفوز الثمين.

إقرا ايضا في هذا السياق: