أخبارNews & Politics

اعتقال نائب رئيس بلدية رهط العتايقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعتقال نائب رئيس بلدية رهط سليمان العتايقة| الشرطة: شبهات بالتهديد وأعمال عنف

أفاد مراسل "كل العرب" أنّ الشرطة الإسرائيلية اعتقلت،اليوم الأربعاء، ثلاثة من أبناء عائلة العتايقة، بينهم نائب رئيس البلدية والقيادي في التجمع سليمان العتايقة.

وأفيد أنّه تم اعتقال العتايقة من مبني البلدية، حيث تمّ تحويله للتحقيقات في محطة شرطة رهط مع شقيقه عبد الكريم العتايقة ونجل الأخير.

وقال مصدر في عائلة العتايقة لمراسلنا إنّ الاعتقال جاء على خلفية "المشاحنات العائلية بصدد أرض العائلة التي صادرتها سلطة توطين البدو، والتي تسمى ضاحية رقم 4 - حيث ترفض العائلة التنازل عنها بعد أن تمّ بيعها لعائلة أخرى". وأكد المصدر أنّ "الاعتقالَ سياسيٌ".

ولم يتمْ اتخاذ قرار فيما إذا كانت هناك نية للشرطة إحضار المعتقلين الثلاثة للنظر في تمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات.

من جانبها، قالت الشرطة إنّ الاعتقال جاء على خلفية "أعمال العنف التي حدثت مؤخرا بقضية النزاع مع عائلة أخرى حول حق السكن".

وكان العتايقة، نائب رئيس بلدية رهط، أعتقل قبل نحو نصف عام وتمّ اطلاق سراحه في محكمة صلح بئر السبع. وبعد إطلاق سراحه قال لمراسلنا: "تم توجيه شبهات التحريض على العنف ضدي، ولكنني انكرت ذلك جملة وتفصيلا. هذا الاعتقال سياسي يأتي من أجل الضغط علينا للتنازل عن أرضنا – وهذا ما لن يحدث أبدًا".

وجاء في بيان صادر عن شرطة إسرائيل أنّه:"اعتقل ضباط شرطة رهط اثنين من سكان رهط في الستينيات من العمر للاشتباه في صلتهما بجرائم وتهديدات، وذلك كجزء من تحقيق في شبهات عنف وحوادث إطلاق النار بعد نزاع طويل على أراضٍ بين عائلتين في رهط."، بحسب بيان الشرطة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط بلدية رهط