أخبارNews & Politics

سكان من كفر قاسم: الشرطة اعتدت على أب بغاز الفلفل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سكان من كفر قاسم: الشرطة اعتدت على أب كان يقلّ أطفاله للمدرسة واستخدمت غاز الفلفل والتايزر

سكان من كفرقاسم:

الشرطة استخدمت الغاز والتايزر وسببت اصابات دون الحاجة لذلك ورفضت تقديم الإسعافات

وصل أب من كفرقاسم لإيصال أطفاله إلى المدرسة، وركن بالقرب من المكان، ولإذ بالشرطي أمره بالسير فقال الأب: "انا لا اضايق، فلحظات وسأسير فقط اريد ان اطمئن بان اطفالي وصلوا البوابة". الشرطي قام برشه بالغاز ورفع عليه سلاح تايزر، وهناك شخص اخر ايضا تضرر.

كان هناك شخص اراد تقديم المساعدة وطلب اسعاف لكن الشرطي رفض. الشرطة: الأب تم توقيفه وتبين بانه بجب ان يكون بالعزل الصحي وكان اعتداء على رجال الشرطة.

السكان اضافوا:" الشرطة تريد فقط الإنتقام، وعلى ابسط الأمور تريد ان تدعي بانه تم الإعتداء عليها، فالمعتدي عليه لم يفعل لهما اي شيء بل اراد ان يطملن على اطفاله، ورجال السرطة هم من تعاملوا بصورة قاسية وعنيفة. كان يجب عليهم التروي، وبدلاً من هذا التعامل فليذهبوا للبحث عن القاتلين الذين يسرحون ويمرحون ولا احد يعاقبهم".

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي جاء فيه ما يلي: "الشرطة تلقي القبض صباح اليوم على مشتبهين من سكان كفر قاسم والد وابنه بشبهة الاعتداء على افراد الشرطة خلال فحص الابن بعد ان وردت شبهات لانتهاكه الحجر الصحي. خلال نشاط لافراد مركز شرطة كفر قاسم صباح اليوم، اوقف افراد الشرطة مركبه للفحص وتبين خلال التحقيق الاولي في المكان ان سائق المركبه البالغ 35 عامًا ينتهك الحجر الصحي كما وتبين ان داخل المركبة ابنة المشتبه وهي قاصر وملزمة ايضا بالحجر الصحي وكانا في طريقهما لتوصيلها الى المدرسة. خلال النشاط وصل الى المكان والد المشتبه وقام الاثنين بتشويش عمل افراد الشرطة في المكان والاعتداء عليهم. القي القبض على المشتبهين بعد استخدام وسائل واحيلا الى التحقيق في مركز الشرطة" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية