رأي حرOpinions

المكتبة العامة-خانيونس: مقتنيات نفيسة وكتب نادرة: جهاد أحمد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المكتبة العامة التابعة لبلدية خانيونس: مقتنيات نفيسة وكتب نادرة/ بقلم: جهاد أحمد

المكتبة العامة التابعة لبلدية خانيونس عنوان جميل وواجهة رائعة لخانيونس، حيث تقدم خدمات ثقافية وأدبية لكافة شرائح المجتمع، وتدعم الطلبة بكافة مستوياتهم التعليمية في الاستفادة من البحث العلمي، وتقدم الرعاية الثقافية للكثير من الأنشطة للكتاب والادباء وغيرهم.

والمكتبة تم افتتاحها عام 2005م وتحوي العديد من الأقسام ومنها قسم اللغة العربية والانجليزية وغيرها فيما تجاوز عدد الكتب التي تضمها بين جنباتها أكثر من 22 ألف كتاب، فيما يزيد عدد الكتب في قاعة اللغة العربية على أكثر من 14 ألف كتاب والتي تحوي على شتى أصناف المعرفة من أمهات الكتب والمراجع والدراسات والأبحاث وغيرها.

الجديد هنا وجود عشرات الكتب النادرة (جدا) والتي تتميز بها المكتبة العامة وتفتخر بوجودها بين رفوفها واجنحتها، وتعد مصدر اعتزاز لخانيونس.

ومن الكتب النادرة جدا كتاب (يافا)للمهندس المصري علي المليجي مسعود، ويحتوي الكتاب على مشروع تخطيط مدينة يافا قبل احتلالها، وهو طبعة 1946 م.

والكتاب النادر: سجل الخالدين (شهداء فلسطين) المجلد الأول والصادر عام 1967 م.

ومن الكتب الأخرى: كتاب بلدانيه فلسطين المحتلة (1948- 1967 م) والهجرة اليهودية الى فلسطين المحتلة من تأليف أ. وليم فهمي طبعة 1971م، وكتاب الصراع الديموغرافي في فلسطين للدكتور موسى سمحة طبعة 1986م.

وهناك العديد من الكتب الأخرى النادرة والمميزة وفي امكان من يرغب زيارة المكتبة خلال أوقات دوامها الرسمي. وتعاني المكتبة من قلة الإصدارات الحديثة والتي يطلبها دائما طلبة وطالبات الجامعات والتي تحتاج الى وقفة.

ويؤكد أ. جهاد أحمد من تجمع أصدقاء المكتبة العامة على ضرورة السعي الحثيث لتطوير المكتبة وامداها بما يلزم لراحة زوار المكتبة ومواكبة التطور السريع في شتى المجالات.

كما شكر أحمد د. علاء البطة رئيس بلدية خانيونس على جهوده المميزة في دعم الثقافة والأنشطة والمسابقات.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
جهاد أحمد