فنانين

فيلم مراد أبو عيشة تالافيزيون يطرح قضية فتاة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيلم مراد أبو عيشة تالافيزيون يطرح قضية فتاة صغيرة عالقة في منطقة حرب

بعد أن صادف مقالاً حول حظر تنظيم "داعش" التلفزيونات في سوريا عام 2014، استلهم المخرج مراد أبو عيشة الأفكار لكتابة تالافيزيون (TALAVISION ) الذي يسلط الضوء على نضال تالا في محاولتها أن تعيش طفولتها في منطقة في حالة حرب. فاز هذا الفيلم الذي يؤلم القلب بجائزة أكاديمية الطلاب الذهبية، مما يؤهله للتنافس بجائزة الأوسكار لعام 2022.

تجد تالا البالغة من العمر 8 سنوات، والمحاصرة في واقع تمزقه الحرب، العزاء والحرية في تلفزيون محظور.

ومع ذلك، فإن التلفزيون السري يصبح مسألة حياة أو موت.

حصل المخرج الأردني مراد أبو عيشة على درجة البكالوريوس في التصميم والتواصل البصري مع التركيز على صناعة الأفلام من الجامعة الألمانية الأردنية في عام 2014 في عمان، الأردن، واستمر في دراسة الإخراج في أكاديمية السينما في بادن فورتمبيرغ في ألمانيا. يميل مراد إلى تصوير القصص الخيالية في الدول العربية التي مزقتها الحرب. ومن أجل تسليط الضوء على المظالم وطرح أسئلة حاسمة على الهياكل الاجتماعية والسياسية القائمة في العالم العربي.

تم عرض أول فيلم قصير للمنتجة استير بوش (Esther Busch) بعنوان STORKOW KALIFORNIA، والذي أنتجته خلال دراستها في Filmakademie BW، لأول مرة في برلينالي ( Berlinale) في عام 2018. وتبع هذا الفيلم القصير سيناريو فيلم روائي طويل بعنوان لاس فيغاس ( LAS VEGAS) حيث عملت استير عن كثب مع المخرجة كوجا مالك (Koja Malik). درس المنتج غابرييل فالدفوغل (Gabriel Waldvogel) أيضًا في مدرسة السينما الألمانية الشهيرة Filmakademie BW وركز على الإنتاج المشترك الدولي للفنون. أنتج العديد من الأفلام القصيرة، بما في ذلك STORKOW KALIFORNIA. غابرييل وإستر ينتجان الفيلم الروائي الطويل الأول لمراد أبو عيشة كجزء من شركة الإنتاج (لي بيرغ) LE BERG ومقرها برلين.

تعمل المنتجة جود كوع على تطوير مشاريع متعددة كمنتجة إبداعية تحت مظلة شركة شغب للإنتاج والتوزيع الفني ومقرها عمان. كما تقوم بإنتاج الفيلم الوثائقي الأول لراند بيروتي بعنوان إحكيلهم عنا. كما تشارك جود في إنتاج فيلم الرسوم المتحركة الوثائقي الأردني الفرنسي القصير ظلال (SHADOWS ) و سراب البحر (MIRAGE OF A SEA) وهو فيلم لمراد أبو عيشة. كما درس المنتج فيليب موريس راوب أيضًا في Filmakademie BW ، وأنتج الفيلم الأول SCHWIMMEN الحائز على جائزة للمخرج لوزي لوس (Luzie Loose). في عام 2019 أسس راوب شركة الإنتاج DIE NEUE LUX ومقرها شتوتغارت، وتشمل قائمة مشاريعه اعمال لثلة من المواهب مثل ديما حمدان ومانويلا باستيان. كما فاز بجائزة روبرت بوش عن الفيلم الوثائقي الطويل الأولاد الكبار لا يبكون (BIG BOYS DONT CRY) لمحمد مصطفى.

تم إنتاج تالافيزيون (TALAVISION ) من قبل Filmakademie Baden-Württemberg و Tabi 360 ، بالاشتراك مع SWR و Jordan Pioneers وبدعم من الهيئة الملكية للأفلام في الأردن. وتشمل بعض الجوائز التي حصل عليها هذا الفيلم الجائزة الأولى لفيلم قصير للأحداث الحية في مهرجان فليكرز رود آيلاند السينمائي الدولي، وجائزة الجمهور ولجنة التحكيم لأفضل فيلم متوسط في مهرجان ماكس أوفولز برايس السينمائي (Film Festival Max Ophüls Preis ) وآخرين.

هذا الفيلم القصير هو إنتاج ألماني-أردني مشترك وتم تصويره في الأردن في عام 2019. يتم بث تالافيزيون (TALAVISION ) حتى 8 نوفمبر في مهرجان بورتلاند السينمائي المستقل.

ملاحظات للمحرر

تم إنشاء اتحاد المخرجين استجابة للحاجة الملحة لإظهار حقيقة ملايين الأطفال المسجونين بسبب تهديدات الحرب. حيث تصبح طفولتهم مليئة بالخوف، وأكبر تضحياتهم تكون في الأسر.

- إستير بوش، جود كاوا، فيليب راوب، غابرييل والدفوغل.

كلمات دلالية