جامعات / مدارسStudents

70 عاما من العطاء بمدرسة الجليل الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سبعون عاما من العطاء والوفاء في مدرسة الجليل الثانوية الناصرة

استعدادا لتخريج الفوج السبعين من طلاب مدرسة الجليل الثانوية البلدية الناصرة، وتقديرا واحتراما ووفاءً لآلاف الخريجين، الذين نهلوا العلم والتربية من صرحها الوطني العريق وانطلقوا الى الحياة الواسعة لتحقيق الأماني، وتحقيق الذات، وتعميق الانتماء للأهل، للوطن، ولشعبهم العربي الفلسطيني وخدمته، سنقوم تباعا بنشر اسماء خريجي "أُم المدارس" وتوثيق للمرحلة التعليمية، وخاصة في السنوات العجاف، سنوات الخمسين والستين من القرن الماضي، فترة الحكم العسكري البغيض.

لقد فتَّشَ هؤلاء الطلائع عن مسارب أمل بُعَيْد النكبة وهولها، وشقّوا الطريق في أحلك الظروف، حين ضَؤُلَت لقمة الخبز، وشحَّ الكتاب والقلم، ونَدُرَ المعلم والمدرسة ومهَّدوا السُبُل للعلم والعمل والتطور ، ولترسيخ البقاء الكريم نحو بناء مجتمع عربي يسعى جاهدا لاكتمال قوامه الكمي والنوعي على تراب وطنه في جميع المجالات، العلمية، التربوية، الثقافية، الاجتماعية، الاقتصادية، والمهنية وغيرها، لقد ساهم هؤلاء الطلائع في إرساء قواعد التشكّل الحضاري لمجتمعنا، وذلك بدعم متفانِ من البقية الباقية، الأهل، القابضين على ما تبقّى من ارض ورمق، الذين قهروا القهر، واعتصروا الصخر، واقتسموا المُتاح، وحَرَموا انفسهم من أسباب العيش لدفع بناتهم وأبنائهم نحو الأمل والحياة الكريمة، ولجعل التربية والتعليم قيمة عليا للتجذر والتطور، والكرامة الوطنية والانسانية.

 
 

إقرا ايضا في هذا السياق: