اسواق العربEconomy

العشرات يشاركون بحفل افتتاح العام الدراسي باللد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العشرات يشاركون بحفل افتتاح العام الدراسي لجمعية مواطنون يبنون مجتمع في اللد

جمعية" مواطنون يبنون المجتمع" والتي تعنى بمرافقة الشباب والطلاب وتهيئهم لعالم الأكاديميا والتوظيف، أقامت احتفال رسمي لافتتاح العام شارك فيه كبار الشخصيات في المدينة وممثلون من الهيئات المشاركة في المشروع منهم: بنك هبوعليم، ياد هنديف بيرس، وصندوق روتشيلد.

الحفل الذي يقام كل عام، يفتتح العام الدراسي مع طلاب الجمعية وخريجي الثانوية العامة في المدينة، والذي أقيم في قاعة ثانوية دار الحكمة بالمدينة.

هذا وافتتح الحدث بقطعة قماش ضخمة منتشرة على الحائط رسم عليها جميع الضيوف والطلاب وتركوا بصماتهم. بعد ذلك، أقيم حفل توزيع المنح الدراسية للطلاب الذين أكملوا التطوع في العام الماضي، كما تم توزيع منح على الطلاب الذين يستعدون للعام الجديد.

جمعية" مواطنون يبنون المجتمع" تأسست عام 2004 برئاسة أمين الجمل، مدير مدرسة الراشدية.

تهتم الجمعية بتعريف الشباب على عالم التوظيف والأوساط الأكاديمية أثناء وجودهم في المدرسة الثانوية من خلال مشروع "يلا ع الجامعة" الذي يساعد الطلاب في الحصول على شهادة الثانوية العامة التي تتيح لهم التقدم والاندماج في الاكاديميا، ورسم صورة مستقبلية لكل طالب. اختيار مؤسسة الدراسة والمهنة وتحديد الأهداف الشخصية لمستقبلهم الأكاديمي والتوظيفي. بالإضافة لذلك، يدمج مضامين تشجع على التفكير واستيعاب الهوية الذاتية - من أنا وما هي جذوري بالإضافة إلى التعرف على المجتمع والتواصل معه.

ترافق الجمعية الشباب بعد ذلك إلى أن يلتحقوا بالأكاديمية في مشروع يسمى "خطوة إلى الجامعة" - سنة تحضيرية تتضمن دورة بسيخومتري، دورة ياعيل، ورش عمل للإرشاد الأكاديمي، جولات في المؤسسات الأكاديمية، إلخ. المرافقة المستمرة خلال الفترة الدراسية، وتقديم استجابة فردية وشخصية لكل طالب، مع تقديم منحة دراسية، أثناء التطوع في المجتمع. ومع انتهاء الدراسة، ترافق الجمعية الشباب مهنيًا، وتكشفهم لعالم التوظيف وأصحاب العمل المختلفين.

طورت الجمعية مشروعًا جديدًا يخاطب جميع الشباب في المدينة، لتدريب الشباب في عالم التوظيف وتشجيعهم على دراسة التدريب المهني ودراسات الشهادات المتنوعة، بالإضافة إلى تشجيع ريادة الأعمال بين الشباب المهتمين بدء عمل تجاري أو الانضمام إلى مصلحة عائلية.

تجدر الاشارة على أنه بعد أحداث أيار، وقد فهم أن العديد من الشباب الذين شاركوا غير نشطين، يوفر المشروع حلاً لهم ولأولئك الذين ليس لديهم القدرة الأكاديمية وبالتالي يمكنهم تلقي التدريب المهني والعملي والاندماج في التوظيف المناسب مع تحديد أفق توظيف واضح.

في البرنامج الأكاديمي، يمنح "مواطنون يبنون المجتمع" منحًا دراسية للطلاب في مقابل الأنشطة التطوعية في الأطر التعليمية للمدينة. أثناء التطوع، يقوم الطلاب ببناء مشاريع لصالح المجتمع والمدينة. أثناء التطوع، يقوم الطلاب ببناء مشاريع لصالح المجتمع والمدينة. على سبيل المثال، في العام الماضي، أقام الطلاب مخيما صيفيًا لطلاب المرحلة الابتدائية يسمى "مخيم جيلان "، برفقة مجتمع خريجي "جيلان". وتناول المخيم مضامين الهوية والقيادة ومعرفة معمقة بتاريخ مدينة اللد. تلقى الطلاب تدريب للإرشاد وأثبت البرنامج نفسه عندما رفض العديد من المتدربين العودة إلى بيوتهم في نهاية البرنامج.

جمعية "مواطنون يبنون المجتمع "هي بيت دافئ للشباب في المدينة، ومغلف يقدم خدمات متنوعة للنهوض بالتعليم والتوظيف، على أمل إحداث تغيير كبير في السكان العرب في مدينة اللد.

كلمات دلالية