أخبارNews & Politics

شابة من النقب تطلب الحماية من السلطة الفلسطينية والسبب..
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعتدى عليها والدها وشقيقها بالضرب لرفضهما علاقتها بشاب: شابة من النقب تلجأ للسلطة الفلسطينية لحمايتها!

توجهت شابة عربية من النقب للسلطة الفلسطينية من أجل حمايتها، بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها وشقيقها بسبب رفضهما علاقتها بشاب، هذا وبتنسيق مع السلطة القت شرطة اسرائيل القبض على الأب المعتدي وأبنه (46 و 22 عامًا).

وورد في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: "تلقت شرطة اسرائيل بلاغا من السلطة الفلسطينية (الخليل) بأن شابة من منطقة الجنوب وصلت اليهم واشتكت عن قيام والدها وشقيقها بضربها وإلحاق إصابات بها بسبب رفضهما لعلاقتها بشاب آخر من منطقة الجنوب.

أفراد شرطة عايروت حددوا موقع المشتبهين الأب والابن، الذيْن يبلغان من العمر 46 و 22 عامًا، والقي القبض عليهما. المشتبهان احيلا الى المحكمة يوم السبت وتم تمديد توقيفهما على ذمة التحقيق حتى يوم الاثنين 11.10.2021"، بحسب البيان.

وقال النقيب أليكس زيتنيكي، قائد مكتب تحقيقات مركز شرطة عاياروت: "هذه حادثة اعتداء خطيرة. ومع تلقي البلاغ عبر قنوات الاتصال بين السلطات، تحركنا على الفور لتحديد مكان المشتبه بهما والقاء القبض عليهما مع تقديم الإغاثة لصاحبة الشكوى".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب