منبر العربHyde Park

بلا راحلة/ بقلم: رشا وتد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلا راحلة/ بقلم: رشا وتد

ضاعت راحلتي وتعطّلت رحلتي

تاهت ابلي وانكسرت بوصلتي

صارت الطّيور زائرتي

والذّكرى واردة فكري

تخبرني اخبار قريتي وحكايا أباري

فباتت الذّاكرة مواسيتي

وتقلّب اللّيل والنهار تحفتي

وغروب الشّمس وشروقها اسوتي

وقصيدتي عزائي وعزوتي

سطورها منحوتتي وامثولتي

وابجديّتها جذورها اسلافي وأجدادي

نسائم الصّباح وتغريدة البلابل سيمفونيّتي

والأمل والحلم مناري وفناري ومرسى سفينتي

أشرعة القلب ونبض صاريتي

وهجرة الطّيور فصولي وسنتي

والبيادر وقطيف البيّارات مواسمي وسنتي

وما تبقى من خوارطي وأطالسي

بفرعونيّتها وكنعانيّتها وأصولها الفينيقيةِ

من دجلة لنيل حروبي ووجهة ساريتي

أندلوسيّة وبغداديّة ألحاني وأغنيتي

وما لي غير هوية هي قافلتي بدايتي ونهايتي

وتراتيل الفجر أرجوحتي وراحتي

العلم ديدني وشريعتي

وان كانت عواصف الغدر كبوتي فالتّفاني

ميثاقي وأصون وعدي

أن طال وجعي وتكحّلت مآقيَ بالسّهدِ

سأجد راحلتي الضّائعة وأن طالت رحلتي

سندباديّة رحلتي وورديّة سجيّتي

وأن تعطّلت عقارب ساعتي

ستحرّكها عقارب روحي المهاجرة بلا راحلة

ومن بين تيه وزيتون ساجد افقي

وستكون خطوطي بافقيّتها وابعادها مرساتي

بلا راحلة انا وراحلة بين شرق وغرب

عسى يوم اجد ضالّتي ....

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رشا وتد