اسواق العربEconomy

صديقا طفولة يفوزان بـ 8 مليون شيكل في اللوتو
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صديقا طفولة يفوزان بـ 8 مليون شيكل في اللوتو وفائز ثالث بـ 1.5 مليون

أسفر سحب اللوتو الذي جرى مساء السبت 25.9.2021 عن فوز صديقين منذ الطفولة بالجائزة الأولى وقيمتها 8 مليون شيكل. الصديقان في بداية سنوات الـ 40 من العمر ويسكنان في إحدى بلدات الشمال. وقد وصلا معًا الى "بيت مفعال هبايس" للحصول على الجائزة.

وقال أحد الفائزين :" قبل نحو سنة ونصف ، مباشرة بعد بداية جائحة الكورونا تم إخراجي الى إجازة بدون راتب. أقرب أصدقائي الذي أعرفه منذ أكثر من 25 عامًا اقترح عليّ أن أعمل لديه في مصلحته. منذ ذلك اليوم الذي بدأنا فيه نعمل معًا، قررنا أيضًا أن نتشارك على استمارتي لوتو نرسلها قبل كل سحب مع ارقام ثابتة، والتي اخترناها بشكل عشوائي. ودائمًا كانت لدينا مشاعر بأننا سنفوز في نهاية المطاف إذا واصلنا إرسال الاستمارات، وفعلًا هذا تحقق أسرع مما توقعنا".

أضاف الفائز :" في نهاية الأسبوع الذي جرى فيه السحب، شريكي في الفوز كان بإجازة عائلية خارج البلاد، وأنا بقيت في البلاد وبالطبع لم أنسى إرسال الاستمارتين من أجل كلينا. مساء السبت بعد إجراء السحب دخلت الى موقع مفعال هبايس لفحص إن كانت احدى الاستمارتين قد حققت جائزة ما، وأدركت سريعًا أننا فزنا بالجائزة الأولى. أول ما قمت به هو الاتصال بصديقي الذي كان على متن الطائرة العائدة الى البلاد. لم يكن هنالك ارسال في هاتفه فتركت له رسالة بصوت مختنق لشدة تأثري: ‘عاود الاتصال بي فورًا عند سماعك رسالتي‘. ".

الفائز الثاني تابع:" فور هبوط الطائرة فتحت الهاتف وسمعت رسالة صديقي. في البداية توترت واعتقدت أنه حدث أمر ما في العمل. على الرغم من الوقت المتأخر اتصلت به على الفور وهو لم ينتظر ولا للحظة: ‘فزنا باللوتو‘. لم أصدق ما سمعته. بعد أن سألته عدة مرات إن كان يمازحني أو يتلاعب بأعصابي، طلبت منه إرسال صورة عن الاستمارة لي، لكي أفحصها بنفسي وأطمئن. بعد عدة ثوانٍ من التوتر تلقيت عبر الواتساب صورة الاستمارة. فحصتها على الفور عدة مرات، حتى أدركت أننا فزنا معًا بالجائزة الأولى. على طول الطريق الى البيت كنت انا وزوجتي في قمة الحماسة، إلى حد أننا واجهنا صعوبات في النوم على مدار ثلاثة أيام".

الفائزان لديهما خطط واضحة لما سيفعلونه بمبلغ الجائزة. الفائز الأول قال: "قريبًا جدًا سأتزوج بمن أحب. لقد خططنا في الأصل لحفل زفاف صغير ومتواضع، وأحد أسباب ذلك الأوضاع المادية. يبدو أنه يمكنني الآن بسهولة زيادة ميزانية الزفاف بالإضافة إلى ميزانية شهر العسل وتحقيق أحد أحلامنا".

الفائز الثاني ، وهو متزوج وأب لأطفال، قال إنه ينوي شراء بيت للاستثمار فيه.

فائز ثالث

لم تمر سوى بضع دقائق حتى وصل الى مفعال هبايس أيضًا الفائز بالجائزة الثانية بمبلغ 1.5 مليون شيكل.

الفائزة من سكان منطقة المركز، وفقط مؤخرًا احتفل بعيد ميلاده الـ 40. وقال إن لديه أرقام ثابتة تشمل تواريخ ميلاد أفراد أسرته وأنه يقوم بإرسال استمارة مرة في الشهر ويشارك في السحب.

وقال الفائز : "عندما كنت في طريق العودة من العمل شاهدت اعلانًا على لوحة إعلانات في الشارع والذي أشار إلى أن قيمة الجائزة الأولى هي 5 مليون شيكل. فهمت أن هنالك فائز بالجائزة الأولى وفكّرت أنه قد يكون أنا، لأنني لم أكن بعد قد فحصت الاستمارة. أوقفت السيارة جانبًا ودخلت إلى تطبيق مفعال هبايس لفحص الاستمارة. خلال ثوان شاهدت رسالة بأنني فزت بالجائزة الثانية. لم أصدّق ما رأت عيناي. ظننت أن هنالك ثمة خطأ. للتأكد أعدت تشغيل الهاتف، ثم فتحت من جديد التطبيق وقمت بمسح الاستمارة مجددًا. في تلك اللحظة أدركت أن الأمر لا يبدو خطأ. اتصلت بزوجتي وبشرتها بفوزنا بالجائزة الثانية في اللوتو. كان رد فعل زوجتي متشككًا. فقط بعد أن وصلت إلى المنزل، وقامت هي نفسها بمسح الاستمارة عبر هاتفها، اقتنعت أننا فزنا بالفعل بالجائزة".

وذكر الفائز أن الجائزة جاءت في الوقت الأنسب: "أنا وزوجتي نعيش في منزل مستأجر، وقبل فترة قصيرة أخبرنا المالك بأنه لا يريد تجديد عقدنا وأن علينا ايجاد شقة والانتقال، وتزامن ذلك مع مصاريف الأعياد وغيرها. الآن يمكننا لأول مرة أن نخطط بهدوء لشراء شقة بدلاً من استئجار شقة!".

كلمات دلالية