اسواق العربEconomy

5 خرافات حول الرضاعة الطبيعية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

5 خرافات حول الرضاعة الطبيعية

نعرف كم تحبّين طفلك وكم تخافين عليه، وندرك كيف يثير هذا الحب المخاوف والتوتر أحيانًا لديكِ، خصوصًا مع تعدّد الإجابات المتناقضة على أسئلتك التي قد تزيد من حيرتك.

نحن هنا من أجلك! وللتسهيل عليك، قمنا بجمع عدة خرافات قد تسمعها كل أم جديدة بمرحلة معينة خلال أمومتها، اطمئني!

كثرة طلب الطفل للحليب يعني أنه لم يشبع

هذه هي إحدى الخرافات الأكثر شيوعًا حول الرضاعة الطبيعية، حيث يميل الناس للاعتقاد أن الطفل الذي يرضع كثيرًا لا يشبع، وهذا ليس صحيحًا!

حليب الأم سهل الهضم، وهذا يجعل الطفل يجوع بعد فترة قصيرة. وبشكل عام، فإن الطفل حديث الولادة بحاجة للأكل كل 2-3 ساعات، لذا فإن إقبال طفلك على الرضاعة لا يعني أن حليبك غير كافٍ له.

التوقّف عن الرضاعة لفترة يزيد من إنتاج الحليب

غير صحيح، فقد بيّنت الأبحاث أنه كلما زاد عدد الرضعات يزداد إنتاج الحليب لديكِ، بالمقابل. كما يوصي الأخصّائيون بإرضاع الطفل من 8-12 مرات يوميًا على الأقل وفقًا لطلب الطفل، لضمان استمرار انتاج الحليب.

الرضاعة الصناعية تجعل الطفل يتوقف عن الرضاعة الطبيعية

إن تناول الرضيع لوجبات من الحليب الصناعي بالإضافة الى رضعاته الطبيعية، لا يعني أنه سيتوقف عن الرضاعة الطبيعية، فمع تقدّم الطفل في السن من الطبيعي البدء بإدخال الوجبات بالإضافة الى حليب الأم خاصةً بعد عمر الستة شهور لدعم تغذيته وتلبية احتياجاته.

لا يجب إيقاظ الطفل من النوم لإرضاعه

غالبًا ما يوقظ الرّضع أمهاتهن خلال الليل عدة مرات لتناول وجبات الحليب خاصةً إذا كان حديث الولادة، وعندما يتغذى الطفل جيدًا ولفترة طويلة (ساعة أو أكثر)، سوف ينام لفترة طويلة بعدها.

الرياضة البدنية والنشاطات الجسمانية تضرّ بطعم الحليب

النشاطات الجسمانية والرياضة مفيدة جدًا لصحّتك، وحينما تكونين بصحّة جيدة فإن طفلك سيكون بخير أيضًا!

لم تنشر أية دراسة لغاية الآن تدلّ على أن الرياضة تضرّ بطعم وجودة الحليب أو الرضاعة.

وهذا ليس كل شيء، ولكن لا تقلقي، واحرصي على الاستمتاع بهذه الفترة الساحرة. لكل سؤال أو استشارة، يمكنك التوجّه الينا في متيرنا، فنحن هنا من أجلك في مركز الاستشارة حول التغذية، الرضاعة والنوم عبر الهاتف: 1-800-32-33-33

كلمات دلالية