أخبارNews & Politics

أقرباء إياد دبدوب من جديدة المكر: لم يكن مستهدفا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أقرباء الضحية وسكان من جديدة المكر: إياد دبدوب الشاب الخلوق لم يكن مستهدفا وراح ضحية الرصاص

اجواء حزينة ومؤلمة في جديدة المكر بعد جربمة مقتل الشاب اياد دبدوب (32 عامًا) بواسطة الرصاص بجانب بيته، واصابة اخر بجراح خطيرة قبل يومين، ومن المتوقع ان تطلق مراسيم جنازته اليوم بعد ساعات العصر.

الضحية متزوج واب لطفل وطفلة ويعمل في مجال الحفريات بالشوارت مع شركة ماعتس، والجميع اثنوا على سيرته واخلاقه الطيبة ومساعيه في عمل الخير، وصاحب عطاء وانتماء، فيما اكد الجميع على انه لم يكن هو المستهدف في الحادثة.

قريب الضحية قال:" لقد خسرنا انسان في قمة الروعة والأخلاق، وما زلنا مصدومين من هذه الجريمة البشعة، فالضحية لم يكن مستهدفا بل اصيب برصاص هلال اطلاق رصاص على شاب اخر وقتل في المكان".

وأضاف:" في نفس اليوم كان المرحوم واقرباء يقفون بجانب البيت، وانضم المصاب اليهم، وفي نفس اللحظة اقدم محهولون ملقمون على اطلاق الرصاص بإتجاه الشخص المستهدف واصابوا قريبي بالرصاص ومن ثم فارق الحياة".

وواصل حديثه:" لا اعلم حتى متى ستستمر هذه الجريمة المستشرية داخل البلدات العربية، فحتى من ليس له اي نزاع اصبحت حياته مهددة بالخطر. اننا نعيش امام وباء خطير واذا لم يكن اي تحرك فسوف يستمر مطلقي الرصاص بقتل البشر".

إقرا ايضا في هذا السياق: