السلطات المحلية

بلدية عرابة: نستنكر الحادث الذي أودى بحياة صغير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية عرابة عمر نصار يترأس وفدًا لتقديم واجب العزاء بيركا: نستنكر الحادث الذي أودى بحياة حسام صغيّر

بسم الله الرحمن الرحيم

"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" (حديث شريف)

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن بلدية عرابة جاء فيه ما يلي: "بلدية عرابة، رئيسا ونواب رئيس وأعضاء وموظفين، وعموم أهالي عرابة، يعبرون عن استنكارهم للحادث الأليم الذي وقع بالأمس في مدينة نهاريا وأدى إلى مصرع الشاب حسام صغيّر وإصابة الشاب أمير أبو الريش بجروح متوسطة وكلاهما من قرية يركا، حيث تفيد الأنباء أن مواطنا من عرابة كان ضالعا في الحادث الأليم".

وأضاف البيان: "من الواجب أن نؤكد في هذا المقام أنه تربط بين مواطني عرابة ومواطني يركا، وسائر أبناء مجتمعنا العربي في هذه البلاد، روابط قومية واجتماعية وإنسانية، باعتبارهم أبناء شعب واحد يحمل ذات الهموم والآلام ويتقاسم ذات التطلعات والآمال. إننا في عرابة نستنكر بكل عبارات الاستنكار ما حدث بالأمس ولا نرى له أي مبرر، ولهذا سارعنا إلى تشكيل وفد من شخصيات قيادية واعتبارية من عرابة وخارجها توجه مساء أمس الثلاثاء إلى بيت الشعب في يركا والتقى عائلتي ضحيتي الحادث وأهالي يركا والطائفة العربية المعروفية وعبر لهم عن مشاعر المواساة برحيل الفقيد والتمنيات بالشفاء العاجل للمصاب، كما عبر عن التفافه حول العائلتين والاستعداد التام للقيام بما يلزم لتطويق الحادث".

وتابع البيان: "ويقتضينا الواجب أن نشيد بالموقف العروبي الأصيل لأهالي يركا الذين استقبلوا وفدنا بكرم الأخلاق العربية النبيلة متعالين عن جراحهم وآلامهم وناشدوا كل ذي ضمير حي وكل مسئول التكاتف من أجل اجتثاث طوفان العنف من مجتمعنا الواحد. إننا في عرابة إذ نؤكد مرة أخرى استنكارنا للحادث الأليم وتعازينا الحارة لعائلة صغيّر برحيل ابنها الشاب حسام وتمنياتنا بالشفاء العاجل للشاب أمير أبو الريش، نطالب الجهات المعنية، ولا سيما الشرطة، بالكشف السريع عن الحقيقة لكي ينال كل ذي حق حقه دون هوادة.

والله من وراء القصد" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية