رأي حرOpinions

علاج العنف يبدأ منذ دخول الطفل الروضة/ صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

علاج العنف يبدأ منذ دخول الطفل الروضة/ صالح نجيدات

علاج العنف يبدأ منذ دخول الطفل الروضة ويتحقق بعد مسيرة تعليمية طويلة. يجب ان تسعى سلطاتنا المحلية الى تحسين جوده العيش في بلداتنا من اجل حياة افضل لكل مواطنيها ليعيش كل مواطن حياة كريمة بدون عنف ومشاكل اجتماعية متراكمة، وحتى يتحقق ذلك يجب بناء الانسان بناء سليما منذ دخوله روضة الاطفال وحتى انتهاء المرحلة الثانوية، حيث إنها الخطوة والمرحلة الأولى في مسيرة التعليم الطويلة لغرس القيم وتأهيل الأطفال للدخول إلى مختلف مراحل الدراسة واجتيازها من دون عوائق، وعندما نركز على أهم ثروات المجتمع الا وهم الشباب عندها سينهض مجتمعنا ويتقدم الى الامام، وحتى يتحقق هذا الهدف يجب تأهيل النشء وغرس وتعزيز القيم بهم مثل الصدق وألامانة والاستقامة والشهامة والمروءة ، والانتماء للمجتمع وذلك بالتعليم النوعي، فالتعليم هو الأساس لبناء الانسان وترسيخ القيم وتنشئة جيل يحقق لمجتمعنا الحاق بركب المجتمعات المتقدمة ،ومن اجل ذلك علينا التركيز على المناهج التي تلائم متطلبات العصر وتنمي العقول، والقدرة عند الطالب على النقد والتحليل واستعمال خياله وليس اجترار المواد دون تفكير ، وكذلك استبعاد كل ما يلوث عقله من تعصب عائلي او طائفي وفئوية ومن رواسب الماضي المقيت، وهذه مهمة الاسرة والمدرسة مما يتطلب تعاوناً مستمرا بين الاسرة والمدرسة في مراحل التعليم ، ليتمتع الطفل بكل متطلبات الحياة الناجحة، ومنها توعيته في مراحل تعليمه المتعدده للمخاطر التي تكمن بها الاخطار التي تهدد حياته الصحية والاجتماعية بسبب المغريات الكثيرة المنتشرة في المجتمع مثل آفة المخدرات والكحول وأثرها المدمر على الصحة والحياة.

وحتى يتحقق هذا الذي يطمح اليه كل واحد منا لا بد من البدء بالمعلم ، فالمعلم هو مهندس عقول وشخصيات طلابه وهو القدوة الحسنة وصانع الحضارة والتقدم العلمي، وهو الأساس لنجاح التعليم في المدارس لتخريج وتهيئة جيل قوي علميا ومعنويا يلبي طموحات ومتطلبات بناء المجتمع المتقدم .

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com     

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
د. صالح نجيدات