أخبارNews & Politics

اسرائيل تعلن اعتقال الأسيرين الهاربين أيهم كممجي ومناضل انفيعات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اسرائيل تعلن اعتقال الأسيرين الهاربين أيهم كممجي ومناضل انفيعات بعد مداهمة جنين

اعلنت مصادر عبرية بعد منتصف الليلة، انه تم القبض على آخر اثنين من الاسرى الذين هربوا من سجن جلبوع ، وهما ايهم كممجي ومناضل نفيعات ، على قيد ال حياة في جنين داخل الاراضي الفلسطينية. ودخلت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي الجزء الشرقي من المدينة في إطار أنشطة قوات الأمن لتحديد مكان الاسيرين اللذين فرّا من السجن قبل نحو أسبوعين ولم يتم القبض عليهما حتى الليلة. وقام العديد من نشطاء المقامة باطلاق النار على القوات وجرت عمليات تبادل اطلاق نار كثيفة .

وفي حادث أثار استنفارا عاما في إسرائيل، فر 6 أسرى فلسطينيين يوم 6 سبتمبر من سجن جلبوع عبر نفق لكن السلطات الإسرائيلية ألقت لاحقا القبض على 4 منهم وهم يعقوب قادري ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ومحمد العارضة.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي:" هذه الليلة، ألقى محاربو وحدة مكافحة الإرهاب اليمام التابعة لحرس الحدود في شرطة إسرائيل وجهاز الأمن العام- الشاباك القبض على السجينَيّن الأمنيّن الهاربَيّن من سجن جلبوع في جنين. بعد حوالي أسبوعين من المطاردة، عمل محاربو وحدة مكافحة الإرهاب اليمام التابعة لحرس الحدود في شرطة إسرائيل الليلة مع قوات خاصة من جهاز الأمن العام - الشاباك, وجيش الدفاع في جنين للقبض على السجينِين الهاربين أيهم كممجي ومناضل إنفيعات. وفق توجيه جهاز الأمن العام - الشاباك، وصلت قوات من وحدة مكافحة الإرهاب اليمام التابعة لحرس الحدود في شرطة إسرائيل وجهاز الأمن العام- الشاباك.إلى المنزل الذي كان يقيما فيه المطلوبين وقاموا بإلقاء القبض عليهما.  تم القاء القبض على السجينين الأمنين الهاربَيّن وهما على قيد الحياة دون مقاومة وتم اقتيادهما للاستجواب في جهاز الأمن العام- الشاباك".

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:"المفوض العام لشرطة إسرائيل المفتش يعقوب شبتاي، في أعقاب إلقاء القبض على الإرهابيَّن الفاريّن في جنين على يد محاربو وحدة مكافحة الإرهاب - اليمام وجهاز الأمن العام - الشاباك  وجيش الدفاع  قال:  "بعد حوالي أسبوعين من الفرار من السجن، وبعد حوالي أسبوع من تمكننا من وضع أيدينا على 4 الإرهابيين  الفارين في الأراضي الإسرائيلية، نجح محاربو  وحدة مكافحة الارهاب - اليمام  في اطار نشاط ميداني مشترك مع جهاز الأمن العام - الشاباك وجيش الدفاع لتحديد مكان الإرهابيّن المتبقيّن في منزل في جنين والقاء القبض عليهما.منذ فرارهما، عملت شرطة إسرائيل، بقيادة شرطة لواء الشمال، مع قوات عدة ومعززة  إلى جانب الاجهزة الأمنية، في انتشار واسع لآلاف من افراد الشرطة ومحاربو حرس الحدود والمتطوعين، في اطار ذلك تمت المطاردة في المجال الاستخباراتي والاستقصائي التي تلتها انشطة مطاردة ميدانية حيث بفضل العمل المشترك مع جميع أجهزة الأمن تمكنت شرطة  اسرائيل وجهاز الأمن العام - الشاباك وجيش الدفاع من إغلاق الحلقة معًا.مع مرور الوقت علمنا أن موقعهما في جنين حيث قمنا بالاستعداد لعدة أيام لهذا النشاط المعقد، والليلة بعد تلقي المعلومات التي كنا ننتظرها، تم اعطاء الإذن لنشاط القوات وعل مقدمتهم محاربو وحدة مكافحة الارهاب التابعة لشرطة اسرائيل - اليمام. الأجهزة الأمنية بكاملها ونحن افراد شرطة اسرائيل ومحاربو شرطة اسرائيل سنواصل العمل بصورة حازمة ومتقدمة من أجل ضمان أمن مواطني إسرائيل ".

وقال مصدر عسكري إسرائيلي:"تم ادارة العملية من قبل الشاباك ولواء مناشيه (منطقة جنين) في الجيش حيث حضر جميع قادة المنطقة الوسطى في غرفة العمليات الخاصة بالعملية. خرج الفارين من المنزل بعد محاصرته واستسلما دون مقاومة. الحديث عن عملية دقيقة ومباغتة".

الاسيرين بعد اعتقالهما 

كلمات دلالية