أخبارNews & Politics

شاب من قلنسوة:رصاصة طائشة كادت تقتلني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فوضى السلاح بالمجتمع العربي| شاب من قلنسوة: رصاصة طائشة كادت تقتلني في ساحة منزلي

أعرب عدد كبير من سكان مدينة قلنسوة عن استيائهم وقلقهم من ظاهرة اطلاق الرصاص المتكررة وشبه اليومية، وخاصة في ساعات الليل والتي تهدد حياة الناس.

وقال شاب من قلنسوة لكل العرب:" كنت جالساً في ساحة البيت وسمعت صوت اطلاق نار، وبعد ثوانٍ شاهدت جسما  وقع بجانبي، واذا برصاصة طائشة كانت تبعد عني اقل من متر، وبلطف من الله لم تصبني، ولو اصابتني لقتلتني".

واضاف:" الوصع مؤسف للغاية، ففوضى السلاح ظاهرة مقلقة ولا نجد حلا لها، واذا بقي الحال على ما هو عليه فإنّ الامور ستؤول الى ما هو أسوأ وهذا أمر خطير".

شاب اخر ارسل الينا فيديو الذي وثق فيه اطلاق رصاص كثيف في قلنسوة، مشيرا الى أنّ "البلدة تشهد حوادث اطلاق رصاص يومية ولا احد يتحرك لوضع حدّ".

يشار الى انه قبل نحو شهر اصيب شخص في الخمسينات من عمره من سكان قلنسوة برصاصة طائشة ونقل الى المستشفى وهو بحالة خطيرة، وما زال يرقد في المستشفى الى اليوم.

إقرا ايضا في هذا السياق: