أخبارNews & Politics

الأسير محمود العارضة ينفي رواية الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة وأنّ نصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة

التقى الأسير محمود العارضة بمحاميه الموّكل من قبل هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسلان محاجنة، منتصف الليلة الفائتة، في معتقل الجلمة حيث يقبع داخل المعتقل، أسرى نفق الحرية محمد ومحمود العارضة وزكريا زبيدي ويعقوب القادري، وبعد اللقاء الأول الذي أجراه المحامي محاجنة مع الأسير الذي حرره نفسه من سجن الجلبوع محمود العارضة.

محمود العارضة

تحدث مراسل موقع وصحيفة كل العرب، أمير علي بويرات مع المحامي رسلان محاجنة حيث قال محاجنة نقلاً عن الأسير محمود العارضة، إننّا حاولنا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى الفلسطينية في مناطق 48 حتى لا نعرض أي شخص لمساءلة، إذ إننّا كنا الأسرى الـ6 مع بعضنا حتى وصلنا قرية الناعورة ودخلنا المسجد، ومن هناك تفرقنا كل اثنين ذهبا بإتجاه".

تمّ اعتقالنا صدفةً

وأضاف الأسير لمحاجنة ان:" حاولنا الدخول لمناطق الضفة ولكن كانت هناك تعزيزات وتشديدات أمنية كبيرة، فيما انه تم اعتقالنا صدفةً ولم يبلغ عنا أي شخص من الناصرة ، بحيث تمّ اعتقالنا عندما مرت دورية شرطة وعندما رأتنا توقفت وتم الاعتقال". وبشأن التحقيق، قال ان:" التحقيق معي إستمر منذ لحظة اعتقالنا وحتى لقاء المحامي، وكان التحقيق لساعات متواصلة".

حفر النفق بدأ في كانون أول/ ديسمبر الماضي

وبشأن حفر النفق، أوضح الأسير لمحاجنة، أنه:" لم يكن هناك مساعدة من أسرى آخرين داخل السجن، وأنا المسؤول الأول عن التخطيط والتنفيذ لهذه العملية،

إذ إننا بدأنا الحفر في شهر 12-2020، حتى هذا الشهر".

صوت هتافات أهل الناصرة رفع معنوياتنا

وعن سماع صوت هتافات المتضامنين في مدينة الناصرة، عبّر الاسير العارضة، ان:" الهتافات أثرت بي بشكل كبير جدًا، وخاصة عندما شاهدنا المتضامنين من أهل مدينة الناصرة خارج المحكمة، وأنا أوجه تحية كبير جدًا لأهلنا في الناصرة وكل فلسطين والعالم، والهتافات والتضامن رفع من معنوياتي كثيرًا".

ووجّه الأسير لوالدته:" أطمئنك على صحتي ومعنوياتي عاليةً جدًا، واوجه بشكل خاص لشقيقتي التي تسكن في قطاع غزة، وأيضًا لاولادها الذي رافقوني ويرافقونني طيلة الوقت".

بحوزتنا راديو

وكشف العارضة للمحام، انه:" كان لدينا خلال عملية الهرب راديو صغير وكنا نتابع ما يحصل في الخارج، وكنا على إطلاع لما يحصل عن طريق هذا الراديو الذي كان مصدرًا للمعلومات لنا".

إنجاز كبير

وفي النهاية، قال العارضة، ان:" ما حدث إنجاز كبير وفخر لنا، وأنا قلق على وضع الأسرى وما تم سحبه من إنجازات للأسرى". وفي الختام، اوجه تحية شكر لكل جماهيرنا وشعبنا الفلسطيني والعالم العربي، على وقفتهم المشرفة إلى جانبنا".

المحامي رسلان محاجنة

كلمات دلالية