أخبارNews & Politics

الكشف عن قصور بمخابرات سلطة السجون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الكشف عن سقطة جديدة لمخابرات سلطة السجون: 10 أسرى آخرين علموا عن مخطط الهروب من سجن الجلبوع

يبدو أنّ قضية فرار الأسرى الفلسطينيين من سجن الجلبوع ستكشف الكثير من الثغرات والسقطات في جهاز سلطة السجون الإسرائيلي، حيث تمّ الكشف اليوم، الثلاثاء، عن شبهات تشير الى معرفة 10 أسرى آخرين، غير الستة الهاربين، بمخطط الهروب من سجن الجلبوع، بل ربما يكون عددهم حتى أكثر من ذلك.

وبحسب تقارير صحفية عبري فإنّ الشرطة الاسرائيلية تشتبه بأنّ مخطط الهروب لم يكون سريًا بالفعل ولم يقتصر فقط على الستة الهاربين، بل علم عنه عدد "كبير" من الأسرى وهو الأمر الذي لم ينجح أفراد المخابرات الاسرائيلية بكشفه البتّة.

الفتحة التي هرب منها الأسرى من السجن - رويترز

ومن السقطات الأخرى التي تمّ الكشف عنها أيضًا، هي أنّ سائق شاحنة للصرف الصحيّ كان قد أبلغ سجانًا في وقت سابق عن وجود أتربة ورمال في مياه الصرف الصحيّ في سجن الجلبوع إلا أنّ السجّان لم يفعل شيئًا، وبحسب مصادر صحفية عبرية فإنّه سيتمّ التحقيق معه تحت طائلة التحذير وذلك بعد أن حاول ، وفقًا للشبهات، تنسيق الشهادات مع آخرين داخل السجن.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه أعمال بحث واسعة النطاق عن الأسيرين المتبقيين من بين الأسرى الستة الذي هربوا من سجن الجلبوع، علمًا أنّ اسرائيل كانت قد أعلنت عن اعتقال 4 من بين الأسرى وهم: محمود عارضة، يعقوب قادري، زكريا الزبيدي ومحمد العارضة.

إقرا ايضا في هذا السياق: