السلطات المحلية

سخنين| د.جمال غنايم يستقيل من البلدية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سخنين| د. جمال غنايم يستقيل من عضوية المجلس البلدي لأسباب شخصية وتنفيذا لإتفاق إنتخابي

أصدر عضو بلدية سخنين ، الدكتور جمال غنايم، بيانًا اعلن فيه إستقالته من منصبه كعضو في المجلس البلدي، وذلك لأسباب شخصية وتنفيذا لإتفاق إنتخابي مع العضو الثاني في قائمة البلد بخير خالد غنايم الذي سيدخل بدلا منه عضوا للبلدية.

د. جمال غنايم 

وجاء في نصّ البيان ما يلي:"من الواضح بالتسجيل الصوتي لجلسة المصادقه على القوانين المساعده لجباية ضرائب اضافيه على البناء06/2020 وتصويت 13عضو مع القانون وقسم منهم له باع طويل بالعمل البلدي وكانت لهم قرارات سابقه اضرت بمصلحة سخنين بجلسات رسميه او لجان البلديه واظن ان مكانهم ليس مناسب بالمجلس البلدي ونحن من صوت ضد المصادقه على القوانين هذه تجربتنا الاولى بالمجلس البلدى التى نخوضها بالفتره الحاليه ومع انني الوحيد من صوت ضد اقتراح القوانين بالجلسه الاولى 01/2020 والواضح نقاشنا كان مهني وحاولنا اقناع اعضاء المجلس عدم المصادقه وطلبنا دراسه عميقه عن الموضوع مع اشخاص مهنيين ومع كل اسف تم التصويت اكثرية الاعضاء من الائتلاف والمعارضه وهذا ما يحدث دائما بجلسات البلديه التى كانت تجرى ببعض الاحيان بدون مهنيه.

ترشيحي لرئاسة القائمه البلد بخير مع خيرة ابناء وبنات سخنين كان وما زال الهدف منه خدمة اهل بلدى ومتابعة قضايا التربيه والتعليم والرياضه والعمل على تحسين جودة الخدمات للمواطن ورفع مكانة هذا البلد واللحمه بين ابناء البلد الواحد وكانت لى المحاوله ببداية دخولى البلديه تشكيل ائتلاف شامل مع كل القوائم بدون توزيع نيابات ومن اجل اخراج بلدية سخنين من الديون المتراكمه وطرد المحاسب المراقب ومحاربة الفساد ومتابعة العمل البلدى واللجان ولكن مع كل اسف يتبين ان بهذا البلد جماعات وأفراد تتنافس على الوصول للكرسي من اجل المصالح الحزبيه والفرديه والعائليه والتوظيفات ورفع معاشات بعض الموظفين الخياليه والتغطية على اغلاط وتجاوزات اشخاص اداريين وموظفين ومقاولين وأشخاص مختصين عملوا ويعملون لحساب البلديه .

ومن منطلق ايمانى بالله العلي العظيم والعطاء لبلدى ومجتمعى الذى اعيش به كما تربيت وتعودت حاولت بكل قواي والكل شاهد على ذالك على حساب وقتى وعملى وعائلتى تابعت كل ميزانيه دخلت من المؤوسسات الحكوميه لحساب البلديه وحرصت على تحويل اكثر الميزانيات لمكانها وخاصة لسلك التربيه والتعليم وطالبت بفتح ملاعب الرياضه امام ابناء سخنين وتفعيل برامج لا منهجية للطلاب وتحويل المدارس كنوادى ثقافيه من اجل تخفيف العبء الاقتصادى على الاهالى وعدم احتكارها لاحد ودعم فرق الرياضه وطلاب الجامعيين من الميزانيه العامه وشاركت باكثر جلسات البلديه واللجان وصوتت على كل ميزانيه رصدت من الدوائر الحكوميه والخارجيه لمصلحة سخنين وتابعت كل مشروع ان تم إنجازه او لم يتم وما زلت اطالب بإنجاز هذه المشاريع من اجل مصلحة ابناء بلدنا وكان لى دور كبير مع اصحاب الاراضى بالمنطقه الشرقيه واللجنه الشعبيه بالعمل على الغاء نقل خط الضغط العالى من اراضى عرابه لسخنين .وقمنا بمتابعة قضية الشفافيه بالعمل البلدى من خلال ابراق الرسائل للمسؤولين بالبلديه والمسؤولين بالدوائر الحكوميه والجواب عليها وتوثيق البروتوكولات ونشر المنقاصات وكشفها للجمهور وتفعيل الصفحه الرسميه للبلديه وقمنا بمتابعة مصير الخارطه الكليه والخرائط المفصله الشرقيه والشماليه الغربيه وموعد تسويق القسائم بمنطقة k ، ومنع السمسره باراضى سخنين والمطالبه بفتح ملف لكل الاراضى التابعه لدائرة اراضى إسرائيل والخضراء بمنطقة نفوذ سخنين وكشفها للجمهور وعملنا على وقف مطالبة البلديه بدفع مبالغ كبيره لمواطنين عندهم اولاد ذوى اعاقات عقليه مقابل السفريات لموؤسيات خارج البلد وصيانة الشوارع والارصفه وتشغيل مكنسة الشوارع وحاولنا التدخل بالكثير من الامور التى حاولنا تصليحها قسم منها نجحنا وقسم لم ننجح .

فمن هذا المنبر اود اشكر عائلتي وخاصة زوجتى واولادى وكل فرد من هذا البلد على الدعم والمساعدة على إنجاح قائمة البلد بخير ودخولي للمجلس البلدى لخدمة هذا البلد.

فاعلن عن استقالتى كعضو بلديه لاسباب عامه وشخصيه والوقوف عند وعدى لاعضاء البلد بخير وتسليم المرساه للاخ خالد غنايم العضو الثانى بالقائمه فأتمنى له ولبلدي التوفيق. ونعدكم كما عودناكم دائما بمتابعة العمل البلدى من خلال التواصل مع اقسام البلديه وموؤسساتها والوزارات الحكوميه والقضائيه ان تطلب الامر"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: