رأي حرOpinions

حفظ اللسان مطلب الساعة| د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حفظ اللسان مطلب الساعة| بقلم: الدكتور صالح نجيدات

ان انتشار الشائعات في المجتمع زاد وتفاقم بشكل كبير, واستمراره له تأثير سلبي جدا ً،, فًإن الشائعات جزء من الحرب النفسية التي مفعولها مدمر وأثرها خطير في زعزعة الاستقرار في المجتمع ، وتقويض السلم الأهلي ، مما يوجب الحذر وعدم الانجرار وراء هذه الشائعات , اريد ان احذر من هذه الشائعات التي تنتشر كالنار في الهشيم لما لها من مضاعفات سلبية على المجتمع.

اللسان أداة حادة تجرح، وربما استعمله البعض في قتل الآخرين، وربما أدى اللسان إلى قتل صاحبه، فالخير كل الخير في الصمت، وقلة الكلام؛ ومن هنا كانت نصيحة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو يصمت) فقول الخير من علامات الإيمان، وكذلك الصمت عن نشر الشرّ والشائعات فضيله .

آفات اللسان كثيرة، وذنوبه كبيرة، فكم من كلمة أوقعت حروبا، وخرّبت بيوتا، وفرقت بين المحبين، ومزّقت شمل المجتمعين، وأدت إلى فساد الدنيا والدِّين، لذلك يقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: (وهل يكبّ الناس على وجوههم – أو قال على مناخرهم- إلا حصائد ألسنتهم).

ومثال الشائعات التي يصنعها اللسان، أن يتكلم شخص على آخر بسوء، بكذب أو افتراء، أو غيبة، ثم تنتشر تلك الكلمات بين الناس، وتنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وتصبح هذه الكذبة واسعة الانتشار بحيث تكون معلومة كالحقائق المسلمة بها والتي لا جدال فيها، يتلقاها الناس بالقبول ولا يشغلون عقولهم فيها، لأنها صارت من المسلمات. فالحذر كل الحذر من نشر الشائعات , في التروي وضبط اللسان يجب ان يكون سيد الموقف .

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق: