أخبارNews & Politics

كما في هوليود.. هذا ما حدث بواقعة اقتحام البنك بحيفا!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إطلاق سراح الشابة العربية التي اعتقلت بشبهة اقتحام بنك بحيفا| ذباح: ما حدث أشبه بفيلم في هوليود!

اعتقال مشتبه اخر من الوسط اليهودي قام بخطفها والصاق حزام ناسف لجسدها وارغامها على محاولة سرقة البنك.

ما حصل صباح يوم أمس الخميس في مدينة حيفا أشبه بفلم فيلم هوليودي. فبعد ان نشر ان فتاة دخلت فرع بنك مزراحي في منطقة الهدار في مدينة حيفا وعلى جسدها حزام ناسف وهددت بتفجيره في محاولة لسرقة اموال البنك، اتضحت صورة مغايرة لما نشر، بعد اعتقال الفتاة العربية.

فبعد التحقيق معها اتضح ان رجلًا يهوديًّا قام بخطفها من أمام منزلها بادّعاء أنّه من أمن البنك نفسه وقادها لموقف سيارات قريب من فرع بنك مزراحي في الهدار حيفا وقام بإلصاق حزام ناسف غير حقيقي لجسدها وأرغمها على دخول البنك، في خطة لتحويل مبلغ 3 ملايين شاقل على حسابه تحت تهديد بتفجير فرع البنك من خلال الحزام الناسف الذي ألصق على جسد الفتاة العربية.

وبعد التحقيق معها وبعد ان اتضحت الصورة الحقيقة تم إطلاق سراحها وقامت الشرطة باعتقال الرجل اليهودي بعدة شبهات منها خطف الفتاة العربية وتهديدها ومحاولة سرقة تحت تهديد السلاح.

وجاء صباح الليوم الجمعة في بيان للناطق بلسان الشرطة أنّه: "باشرت الشرطة بالتحقيق في ملابسات دخول شابة (31 عامًا) إلى بنك في حيفا والتي قالت بأنّها تضع حزامًا ناسفا وهددت بتفجيره إذا لم يعطوها المال، اعتقل أفراد الشرطة المشتبهة وهي موظفة تعمل داخل البنك وهي من سكان حيفا بعد فترة قصيرة من الحدث، ومع تقدّم التحقيقات تمّ اعتقال مشتبه إضافي (61 عامًا) من سكان المدينة للتحقيق معه وستطلب المحكمة تمديد فترة اعتقاله على ذمة التحقيق" بحسب البيان.

عادل ذباح محامي الدفاع عن الفتاة العربية قال مع إطلاق سراح موكلته: "طيلة حياتي العملية كمحامي منذ اكثر من 25 عاما لم أصادف قضية من هذا النوع!! ما حدث اشبه بفلم هوليودي. خطف وتهديد وحزام ناسف ودراما نشاهدها فقط بالأفلام الهوليودية. لكن الاهمل من كل ذلك ان موكلتي الفتاة العربية بريئة من كل الشبهات التي وجهت لها في بداية الامر وتم أطلاق سراحها على الفور بعد إتضاح الصورة وكل الاحترام للشرطة والمحققين الذي توصلوا للحقيقة بزمن قصير" كما قال.

كلمات دلالية