منبر العربHyde Park

إليك أسعى-يوسف حمدان - نيويورك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إليك أسعى-يوسف حمدان - نيويورك

إليك أسعى سأسعى إليك أينما كنتِ في شِعاب الأرضِ أو فوقَ الغمامِ أنت من يهفو الفؤاد إليها.. صفوةُ المبتغى والمرامِ ستظلين دُرّةَ الشواغلِ كلّها.. في تقلبات الصحوِ المنامِ ستظلين دوماً في كل خفقة قلبٍ.. وإن حطمني السعيُ إليكِ.. ستظلين حيَّةً في كل قطعةٍ من حُطامي.. وإذا ما وصلتُ إليك هشيماً سأهُبُّ منتفضاً من رميم عظامي. *** أنت في ذاكرتي تحفةُ الذكرياتْ كآيةٍ محفورةٍ في صخرةِ الحياةْ فيها اختزالٌ لكل حنينٍ إلى حبيبٍ غائبٍ قبل أن أرى عهده قد عفا وفاتْ.. أنت ابتسامةٌ ما زال ثغرُها حاضراً فيما مضى من زمانٍ وفيما هو آتْ.. كل الزهور التي تنعشُ روحي أنت فيها اللّبُ والنواةْ.. أنت سدرةُ المُنتهى التي من أجلها أسعى بلا كللٍ.. ومن أجلها أبقى على قيد الحياةْ. يوسف حمدان - نيويورك

كلمات دلالية