أخبارNews & Politics

الأسيرة الفلسطينية الحامل برسالة مؤثّرة من السجن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأسيرة الفلسطينية الحامل برسالة مؤثّرة من سجنها: اشتقت لابنتي جوليا.. شو أعمل إذا تكلبشت وأنا أولد؟

دخلت الأسيرة الفلسطينية أنهار الديك (25 عامًا) شهرها التاسع، بعدما اعتقلتها القوات الإسرائيلية وهي حامل في آذار 2021. وطالبت هيئة شؤون الأسرى بالإفراج عن الديك كونها حاملاً وقد دخلت شهرها التاسع للحمل، ولأنها بحاجة إلى اهتمام ورعاية طبية خاصة.

وقالت أنهار الديك أثناء لقاء محامية الهيئة "إن السجن غير مهيأ للولادة وتربية الطفل؛ فظروف المعتقل سيئة للغاية، وسوف يصاب الطفل بالصرع، نتيجة العدّ والتفتيشات، ودق الشبابيك، عدا عن حالات الطوارئ، ونحن الكبار نخاف فكيف لطفل يولد ويُربّى داخل المعتقل؟".

وكتبت الديك رسالة مؤثّرة من داخل السجن جاء فيها:

"اشتقت لجوليا بشكل مش طبيعي قلبي واجعني عليها، ونفسي أحضنها وأضمها لقلبي، الوجع اللي في قلبي لا يمكن أن يكتب في سطور". وتابعت: "شو أعمل إذا ولدت بعيد عنكم وتكلبشت وأنا أولد، وانتو عارفين شو الولادة القيصرية برا كيف بالسجن وأنا لحالي؟!".

وأكدت أنهار معاناتها في داخل سجون الاحتلال، وقالت: "أنا كثير تعبانة صابني آلام حادة في الحوض ووجع قوي في إجري نتيجة النوم على (البرش)، مش عارف كيف بدي أنام عليه بعد العملية، وكيف بدي أخطو خطواتي الأولى بعد العملية وهي السجانة ماسكة إيدي باشمئزاز".

وأضافت: "لسا بدهم يحطوني أنا وابني في العزل، يا ويل قلبي عليه، عشان الكورونا، مش كيف رح أقدر أدير بالي عليه وأحميه من أصواتهم المخيفة، وقد ما كانت أمه قوية راح تضعف قدام اللي بعملوه فيها وباقي الأسيرات".

وأنهت أنهار رسالتها: "طالبوا كل حر وشريف يغار على عرضه بأن يتحرك لو بكلمة، وخطية هالولد في رقبة كل واحد مسؤول قادر يساعد وما بساعد".

كلمات دلالية