أخبارNews & Politics

منذ بداية العام| 10 ضحايا قتل في القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معطيات مُفزعة| 10 ضحايا عرب قتلوا بجرائم مروّعة منذ بداية العام في القدس وضواحيها

 في مدينة القدس وضواحيها قتل منذ بداية العام عشرة اشخاص، ومن بينهم شابتين، فهناك من قتل بالرصاص، واخرون طعنًا اضافة الى شابة قتلت خنقاً حتى الموت

العنف والإجرام في المجتمع العربي يفتكان في المجتمع العربي دون طرح اي حلول جذرية لهذه الظاهرة التي باتت تشكل خطراً كبيراً على جميع المواطنين العرب دون تفرقة، لدرجة ان هناك ضحايا يُقتلون دون ان يكون لهما اي علاقة بالنزاعات.

في مدينة القدس وضواحيها قتل منذ بداية العام عشرة اشخاص، ومن بينهم شابتين، فهناك من قتل بالرصاص، واخرون طعنًا اضافة الى شابة قتلت خنقاً حتى الموت.

ضحايا الجريمة من القدس وضواحيها (بدون صورة الضحية العاشرة الشابة جمانة قيسي )

الجريمة الأخيرة وقعت اول امس وراح ضحيتها الشاب ابراهيم الزاغة في العشرينات من عمره، الذي تعرض لإطلاق رصاص خلال شجار بين عائلتين بالقرب من مخيم شعفاط، لا سيما ان الضحية كان قد خرج من السجن قبل مقتله ببومين.

في كفر عقب قتل اربعة اشخاص خلال شجار استخدم فيه الرصاص والسكاكين، حيث حاول الضحايا انهاء الخلاف لكنهم قتلوا، وهم عدنان الرجبي، هيثم الرجبي، الدكتور عصام الرجبي، ايهاب الرجبي، وجميعهم في العشرينات والثلاثينات من عمرهم.

في اعقاب الجريمة قدمت النيابة العامة لواء القدس لائحة اتهام في المحكمة المركزية في القدس بحق 3 سكان من قرية كفر عقب. وتشمل لائحة الاتهام: أربع جرائم قتل مشدّد، جريمتي محاولة قتل، اعتداء مشدّد، حمل سلاح وعرقلة سير العدالة.

الضحية محمد سمير فؤاد زادة في العشرينات من عمره من سكان القدس، قتل في العيزرية بعد ان تعرض لطعن والحرق، وقد ذكرت الشرطة "بان الخلفية هي خلاف عمل"، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الشابة جمانة قيسي في الثلاثينات من عمرها قتلت خنقا خلال تواجدها في ايلات، وقد اعتقلت الشرطة شقيقها بتهمة القتل لعدم رضاه عن نمط حياة شقيقته.

الشاب عبد قعقور في العشرينات من عمره من حي سلوان قتل خلال شجار في منطقه صور باهر، حيث اعتدي عليه حتى الموت.

الفتى عبد الرحمن الحداد (17 عاما) قتل طعنا حنى الموت على يد طالب عندما كانوا في طريق عودتهم الى البيت بعد انهاء الدوام التعليمي، ذلك بعد ان دار بينهم جدال، وقد وثقت كاميرات المراقبة الجريمة والسرطة اعتقلت قاصر بشبهة ضلوعه في الجريمة.

الشابة مريم التكروري في العشرينات من عمرها قتلت برصاصة طائشة التي اطلقت خلال شجار في حي وادي الجوز.

الضحية انهت الصلاة في المسجد الأقصى وعادت الى البيت، وعندما كانت تنظر على السجار من خلال النافذة اصيبت برصاصة التي قضت على حياتها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القدس جريمة قتل