كوكتيلCocktail

اختبار حمض نووي ينهي مأساة عائلة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اختبار حمض نووي ينهي مأساة عائلة صينية فقدت ابنها قبل 24 عامًا!


بعد 24 عامًا من فقدان ابنه، عثر رجل صيني على ابنه المفقود الذي اختطفه مهربون وهو في الثانية من عمره من أمام منزل العائلة في مقاطعة شاندونغ، في عام 1997.

وفي التفاصيل فإنّ الطفل الصيني، غوه شينزين، أختطف وهو في الثانية من عمره (عام 1997) من قبل مهربين لغرض بيعه مقابل المال، ما دفع والده غوه جانج تانج (51 عاما) إلى السفر مسافة 310 آلاف ميل حول الصين على مدار العقدين الماضيين، في محاولة للعثور عليه، وفق (روسيا اليوم).


صورة توضيحية

وبحسب ما ورد فإنّ الشرطة قامت بتعقب الطفل باستخدام اختبار الحمض النووي، واستطاعت العثور عليه شابا، وتم لم شمل الأسرة أخيرا يوم الأحد في مشاهد عاطفية.

وسافر الوالد إلى أكثر من 20 مقاطعة في جميع أنحاء الصين على دراجة نارية، متابعا أخبار المخطوفين على مدار الـ 24 عامًا الماضية، وأثناء البحث، تعرض لكسور في العظام، ولحوادث شتى، وحتى واجه لصوص الطرق السريعة، كما حمل الأب صورا لابنه الصغير على لافتات مثبتة على دراجاته النارية التي تضررت عشرة منها خلال مهمته، وأنفق مدخراته على الصيد، ونام تحت الجسور، كما ساعد سبعة آباء آخرين على لم شملهم مع أطفالهم المختطفين.

وفي حديثه بعد لم شمله مع ابنه الشاب، قال الأب: "الآن وقد عثرت على ابني، كل شيء سيكون سعيدا من الآن فصاعدا، وتخرج الابن من الجامعة ويعمل الآن كمدرس".

إقرا ايضا في هذا السياق: