أخبارNews & Politics

اعتقال 4 مشتبهين من الشمال بالابتزاز
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رجل من الشمال أقام علاقة عاطفية خارج إطار الزواج وتعرّض لابتزاز بـ200 ألف شيكل| اعتقال 4 مشتبهين

الشرطة:

هدد المشتبهون الضحية بنشر صوّر عاطفية له مع امرأة أخرى - التقطها إبن عمّ المرأة التي يشتبه أنّه قبض عليهما في فندق - أثناء إقامة علاقة عاطفيّة خارج نطاق الزواج.

تلقى الضحية مكالمة هاتفيّة من مشتبهين طلبوا مقابلته في مقهى في منطقة الجليل لابتزازه حتّى لا ينشروا الصور التي التقطت في الفندق

ألقت شرطة إسرائيل القبض على 4 مشتبهين من الشمال بابتزازهم 200,000 ألف شاقل من شخص في الخمسينات من عمره بعد علاقة عاطفيّة أقامها خارج إطار الزواج، كما ورد من الشرطة.

وجاء في بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشمال أنّه:"في بداية الشهر (4.7.21)، وصل أحد سكان إحدّى قرى الشمال إلى مركز الشرطة في مسجاف وقال أنّه تعرض في الأيام الأخيرة للابتزاز من قبل مشتبهين عرفا على أنهما من عائلة الحريري.

وقال إن المشتبهين هدّدا بنشر صوّر عاطفية له مع امرأة أخرى - التقطها إبن عمّ المرأة التي يشتبه أنّه قبض عليهما في فندق - أثناء إقامة علاقة عاطفيّة خارج نطاق الزواج.

وبحسب الشبهات، نسق إبن العم والمرأة هذا اللقاء لالتقاط الصور وعند وصولهم إلى الفندق دخَل ابن عمها المكان وقام بتصوير الاثنين تحّت تهديد السلاح.

بعد أيام قليلة، تلقى الضحية مكالمة هاتفيّة من مشتبهين طلبوا مقابلته في مقهى في منطقة الجليل لابتزازه حتّى لا ينشروا الصور التي التقطت في الفندق. وقاموا بتصويره وهو يوعد أنّ يدفع 200,000 شاقل خلال أسبوعين و 30,000 شاقل عن كل يوم تأخير.

في غضون ذلك وصل الضحية إلى مركز الشرطة في مسغاف في تاريخ 04.07.2021 وقدّم شكوى بشبهة الابتزاز.

قام أفراد الشرطة بارشاد الضحية بمقابلة المشتبهين وإعطائهم الأموال. وصل المشتبهين إلى نقطة اللقاء على متن مركبة مرسيدس فاخرة وهناك، بعد أنّ تمّ رصدهم تمّ القاء القبض عليهم واحيلوا إلى مركز الشرطة.

في تحقيق معقد ومتشعب، تضمن تحقيقات سرية ومواجهات وعشرات الأدلة والبينات وتحليل توثيق كاميرات، تمّ تقديم لائحة اتهام يوم الخميس (22.7.21) ضدّ اربعة مشتبهين بارتكاب جرائم خطيرة مثل الابتزاز وحيازة السلاح غير القانونيّ والتآمر لارتكاب جريمة. كما أنّه طلبت الشرطة ضبط ومصادرة مركبة المرسيدس ومركبة أخرى"، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: