رأي حرOpinions

بيان الموحدة مضمون خجول لرفع العتب | احمد حازم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيان الموحدة مضمون خجول لرفع العتب...تمخض الجبل فولد فأراً ؟ | أحمد حازم

صدق المثل الذي يقول:" تمخض الجبل فولد فأراً". وهذا المثل ينطبق تماماً على القائمة العربية الموحدة بزعامة الإمام السابق والنائب الحالي منصور عباس. فهذه القائمة سمعت بأن المستوطنين الأوباش قاموا مجدداً باقتحامات لباحات المسجد الأقصى المبارك بدعم من الشرطة الإسرائيلية، فوخزها ضميرها وأصدرت بياناً خجولاً في هذا الصدد، يندرج فقط في إطار رفع العتب ليس غير,

الحركة الإسلامية (الجنوبية) والقائمة العربية الموحة حذرتا في بيانهما" من عواقب الأمر، وحمّلتا الحكومة مسؤوليتها، وشددتا على أنّ المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين وليس لغيرهم أي حق فيه". ما شاء الله على هكذا صياغة. الموحدة تحذر من العواقب وتقول للمواطنين العرب أن الأقصى هو ملك للمسلمين. برافو. لم نكن نعرف ذلك لولا إيضاح تفصيلي من ااموحدة لاسيما وأن الجنوبية وأختها "الموحدة" أفهمونا بأن المسلمين لهم فقط الحق في الأفصى وليس لأحد غيرهم (شو بدكو أحسن من هيك). خطوة جبارة ومعلومة مفيدة لنا. كنا نجهلها. فماذا كنا سنفعل لو لم يكن لدينا موحدة؟؟

مضمون بيان الموحدة والإسلامية الجنوبية لا يتجاوز مضمون أي بيان من طرف آخر في دولة إفريقية أو آسيوية لأنه يتركز في التحذير والإدانة. والذي يلفت النظر أن البيان يحمل حكومة بينيت المسؤولية، إذ جاء فيه أن الموحدة والإسلامية الجنوبية " تحملان دولة إسرائيل العواقب الوخيمة لهذه الانتهاكات والاستمرار بها وما قد تنتج عنها من أحداث وتأجيج للأوضاع في القدس والمنطقة بأسرها قد تؤدي إلى حرب دينية طامة، خاصة مع سماحها لشخصيات رسمية ونواب في الكنيست باقتحام الأقصى والقيام بالصلوات وأداء الطقوس الدينية وقراءة النشيد الوطني الإسرائيلي "هتكفا" في باحات الأقصى المبارك، "

وهنا الأمر المضحك. "الموحدة" تحمل الدولة المسؤولية أي أنها تحمل الحكومة ما يقوم به المستوطنون. أليس "الموحدة" جزءاً من الحكومة؟ فإذا هي تدين نفسها بالمفهوم العام لأنها طرف في الائتلاف الحاكم. هذا هو التناقض بعينه. حتى أن النائب السابق عن القائمة العربية الموحدة طلب أبو عرار رفيق منصور عباس في الإسلامية الجنوبية، لم تعجبه تصرفات الحكومة أبداً وأعرب عن غضبه من سماح حكومة بينت-لابيد للمستوطنين من تدنيس الأقصى. وفي تغريدة له أشار إليها موقع العرب مساء أمس، طلب من الله أن يأخذ هذه الحكومة إلى جهنم حيث قال في تغريدته:" يجب حل هذه الحكومة ولتذهب إلى الجحيم".

لكن لماذا طلب أبو عرار ذهاب الحكومة إلى الجحيم رغم معرفته التامة بأن"إخوانه في الموحدة" هم أعضاء في ائتلافها، وهم الذين بفضلهم أصبح اليميني العنصري نفتالي بينيت رئيساً للحكومة.؟ يقول أبو عرار رئيس الحركة الإسلامية(الجنوبية) في النقب وهو صادق طبعاً، "هذه الحكومة عنصرية متطرفة، تصعد اقتحاماتها وتدنيسها للمسجد الأقصى وتسمح لقطعان المستوطنين القذرة بالدخول لاقصانا".

عضو الكنيست السابق والقيادي في الإسلامية (الجنوبية) مسعود غنايم أسمع أيضاً صوته للجمهور العربي حيث قال على صفحته في "فيسبوك" بصورة واضحة:" الحكومة التي تكرس احتلال الأقصى واقتحامه وتدنيسه لتغور بستين داهية". صدقت يا أبا خالد. لكن هذه الحكومة التي تتمنى لها أن تغور بستين داهية، هي من نتاج "قيادتك".

حكومة بينيت تسمح لقطعان المستوطنين باقتحام وانتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك وتسمح لشخصيات رسمية يمينية متطرفة ونواب يمينيين باقتحام الأقصى والقيام بالصلوات وأداء الطقوس الدينية وقراءة النشيد الوطني الإسرائيلي "هتكفا" في باحاته، وتسمح للشرطة باقتحامه ومحاصرة المصلين وتفريغ المسجد من المصلين، بعد أن اعتدت عليهم بوحشية رجالاً ونساءً داخل المسجد.

كل هذه الأمور تحدث على مرأى من أعضاء القائمة العربية الموحدة، التي كان رد فعلها على هذا السلوك الحكومي إصدار بيان متواضع لرفع العتب فقط. والأسئلة المطروحة وبحق: لماذا لم تكن "الموحدة" أكثر جدية وصرامة في موقفها من الحكومة ولم تستخدم (على الأقل) لغة التهديد بالانسحاب منها؟ ألا يستأهل الأقصى أن ينسحب أعضاء في حركة إسلامية من حكومة يرأسها عنصري معادِ للإسلام؟ وهل الحفاظ على الائتلاف الحاكم أصبح في نظر "الإسلاميين الجنوبيين" أهم من الدفاع عن الأقصى والحفاظ على كرامته؟ والسؤال المشروع أيضاً: لماذا لم تصدر "الموحدة" بيانا باللغة العبرية حول اقتحامات الأقصى؟ ألهذه الدرجة يحسب عباس ألف حساب لبينيت؟

في ظل هذه الاعتداءات على الأقصى، وقبلها قانون المواطنة وقانون تأجير الأرحام المخالف لتعاليم الأديان الثلاثة، لماذا لم يرفع أعضاء الموحدة أصواتهم عالياً ويقولوا كما قال زميلهم أبو عرار " لتذهب الحكومة إلى الجحيم" وكما قال مسعود عنايم:" تغور في ستين داهية"؟

أضحى مبارك وأيام عيد جميلة لكل المسلمين والوطنيين محبي الأرض الفلسطينية وكل عام والأقصى بخير.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
احمد حازم