أخبارNews & Politics

محمد زيدان: كفرمندا فوق الجميع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفرمندا تستعد لانتخابات جديدة| محمد زيدان: على الجميع تقبل النتيجة لأن البلدة فوق الجميع

تشهد بلدة كفرمندا في اليومين الاخيرين، حالة توتر وترقب، بعد قرار المحكمة المركزية باعادة ال انتخابات لرئاسة المجلس المحلي خلال 60 يومًا وابطال نتائج الانتخابات التي أجريت عام 2018، علمًا ان كفرمندا شهدت في الفترة الاخيرة عدة مناوشات على خلفية الانتخابات.

وفي حديث لمراسل كل العرب مع السيد محمد زيدان - ابو فيصل، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية السابق ومن وجهاء كفرمندا قال:" الانتخابات يوم وكفر مندا دوم وعلى الجميع تقبل نتيجتها مهما كانت لأن كفر مندا فوق الجميع ، نحترم الامور بشكل طبيعي ومعالجة القضية يأتي عن طريق القانون فقط، كلي أمل ان تتم الامور بشكل سليم فنحن نحترم القانون ونحترم إرادة الناس, وأن يمثل الموعد القادم للانتخابات صِدق والنية الطيبة بالتعامل مع القضايا من هذا الشكل حسب القانون ".

محمد زيدان - ابو فيصل

وأضاف أبو فيصل : كلي أمل ان تبقى الامور هادئة خصوصاً بعد الصلحة الاخيرة وان تمر هذه الانتخابات بحكمة وتروي وتَعقل ومسؤولية بنفس الوقت والحفاظ على سلامة اهل البلد وهي أفضل بكثير من نتيجة الانتخابات نفسها وكلي امل ان يتصرف الجميع بحكمة وان تمر بهدوء وانضباط وعقلانية كما نتوقع من اهل كفر مندا أن يكونوا مثل طيب لكل الناس ، كل إنسان يخوض معركة انتخابية عليه ان يتصرف بحكمة وتعقل في الحالتين, الفوز أو الخسارة والفشل وكل ذلك من أجل الحفاظ على النسيج الإجتماعي المنداوي، نأمل ان تمر هذه الفترة بسلامة على الجميع وان يتصرف الجميع بحكمة وبشكل عاقل و بمسؤولية كبيرة من اجل أطفال بلدنا ونساء بلدنا وكافة أهالي كفر مندا ،كفر مندا عانت وكلي ثقة ان يكون مرشحي الانتخابات على قدر كبير من المسؤولية من أجل الحفاظ على النسيج الاجتماعي لكفر مندا لأن هذا هو النجاح الكبير" .

وأختتم أبو فيصل حديثه لموقع العرب : كلنا بلد واحد ومصير واحد وبلدنا اليوم نموذج طيب،للتعامل والعلاقة الاجتماعية وامل ان تستمر , فبدون شك هناك خاسر ورابح, وكلي امل ان الرابح , يكون انسان عاقل, ويتصرف بحكمة, ويراعي مشاعر الطرف الآخر , والخاسر ان يتقبل الموضوع ان هذا هو الموضوع في الانتخابات فهناك رابح وخاسر".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كفرمندا