أخبارNews & Politics

ابطال أمسية مباراة نهائي كأس العالم لمجلس كفركنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
29

حيفا
غائم جزئ
29

ام الفحم
غائم جزئ
29

القدس
غائم جزئ
28

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
غائم جزئ
29

راس الناقورة
غائم جزئ
29

كفر قاسم
غائم جزئ
29

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ابطال أمسية مباراة نهائي كأس العالم لمجلس كفركنا كونها دعاية انتخابية مخالفة للقانون

قررت لجنة الانتخابات اللوائية، اليوم الخميس، ابطال أمسية مباراة نهائي كأس العالم التي ينظمها مجلس كفركنا

جاء في البيان:
استجاب القاضي لطلب الجمعية بإصدار أمر للمجلس بإزالة كافة المنشورات للحدث، في كل وسائل الإعلان، والتي يظهر بها أسم رئيس المجلس

المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة":

القرار يشكل سابقة قضائية في أهمية الحفاظ على الفصل التام بين الدعاية الانتخابية وبين موارد الجمهور. وندعو كافة المرشحين إلى الامتناع عن أي محاولة لاستغلال الموارد العامة لمصالحهم الانتخابية


قررت لجنة ال انتخابات اللوائية، اليوم الخميس، ابطال أمسية "مباراة نهائي كأس العالم" التي ينظمها مجلس كفركنا المحلي، كونها دعاية انتخابية تخالف القانون، كما وردنا من جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" والتي قدّمت التماسًا، طالبت من خلاله بإبطال الأمسية، بعد أن رفض المجلس المحلي ورئيسه التجاوب مع مطلب الجمعية بإبطال الأمسية، بحسب الجمعية.

وجاء في بيان صادر عن جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" حول القضية ما يلي:"نجحت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، ممثلة بمديرها العام المحامي نضال حايك والمحامي معتز عدوي، في الالتماس الذي قدم ضد مجلس كفركنا المحلي ورئيسه، السيد مجاهد عواوادة، إذ تم إبطال أمسية "مباراة نهائي كأس العالم" التي نظمها مجلس كفركنا المحلي كونها دعاية انتخابية تخالف القانون.
يذكر أنّ الالتماس قُدِّم بشكل مستعجل بعد أن رفض المجلس ورئيسه التجاوب مع مطلب الجمعية بإبطال الأمسية، كونها تشكل دعاية انتخابية مخالفة لقوانين الانتخابات واستغلال غير قانوني للموارد العامة لخدمة رئيس المجلس المرشح للانتخابات القريبة".


مجاهد عواودة رئيس مجلس كفركنا

وتابع البيان:"بعد سماع رد المجلس، قرر سعادة القاضي صائب دبور، رئيس لجنة الانتخابات اللوائية، قبول الالتماس وأصدار أمر يمنع المجلس من أقامة الأمسية ويأمر المجلس بإزالة كل المنشورات التي يظهر بها أسم رئيس المجلس ذات العلاقة بالحدث.

جاء في القرار أن رئيس المجلس سوّق الأمسية أمام الجمهور بصورة تثير الانطباع أن الحدث هو دعوة شخصية من قبله لعامة الجمهور، وأن المبادر والمسؤول الوحيد والحصري عن الحدث هو رئيس المجلس (وليس المجلس المحلي). كذلك، ذُكر أن الدعوة للحدث نشرت في صفحات شخصية لرئيس المجلس على شبكة التواصل الاجتماعي "فييسبوك"، وأن مجمل حيثيات الموضوع تشير إلى كون الحدث دعاية انتخابية مخالفة للقوانين.
كذلك، استجاب القاضي لطلب الجمعية بإصدار أمر للمجلس بإزالة كافة المنشورات للحدث، في كل وسائل الإعلان، والتي يظهر بها أسم رئيس المجلس"، كما ورد في البيان.

واختتم بيان الجمعية:"أضاف المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة": "القرار يشكل سابقة قضائية في أهمية الحفاظ على الفصل التام بين الدعاية الانتخابية وبين موارد الجمهور. ندعو كافة المرشحين إلى الامتناع عن أي محاولة لاستغلال الموارد العامة لمصالحهم الانتخابية، للحفاظ على حملات انتخابات نزيهة وعادلة"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

المصادقة على ايداع الخارطة الهيكلية لكفرقرع