أخبارNews & Politics

عائلة صوالحة في أم الفحم تدعو لتشكيل مجلس حكماء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
22

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غيوم متفرقة
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
سماء صافية
27

راس الناقورة
مطر خفيف
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
25

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عائلة صوالحة -أم الفحم: ندعو لتشكيل إطار يختار شخصيات مناسبة لخوض الانتخابات

أصدرت عائلة صوالحة في مدينة أم الفحم، مساء اليوم الاثنين، بيانًا اعلاميًا، ناشدت من خلاله جميع الاطر الفاعلة على الساحة الفحماوية الى تشكيل إطار جامع مثل مجلس تشاوي أو مجلس حكماء، من اجل اختيار مجموعة من الشخصيات لتخوض الانتخابات لرئاسة


أم الفحم

جاء في بيان عائلة صوالحة في مدينة أم الفحم:

كلنا يعلم أن ال انتخابات القادمة ستجرى في ظل ظروف استثنائية وصعبة تمر بها ام الفحم حيث استشرى العنف وأصبحت التحديات الاقتصادية، الديموغرافية/سكانية..تشكّل تحديًا كبيرًا لكل مواطن 

لمواجهة التحديات ندعو أن يلتئم هذا المجلس بالسرعة الممكنة لينتخب من بين أعضائه وبموجب معايير مهنية شفافة قائمة من 16 مرشحا تمثل كل النسيج الفحماوي لخوض الانتخابات القادمة


أصدرت عائلة صوالحة في مدينة أم الفحم، مساء اليوم الاثنين، بيانًا اعلاميًا، ناشدت من خلاله جميع الاطر الفاعلة على الساحة الفحماوية الى تشكيل إطار جامع مثل مجلس تشاوي أو مجلس حكماء، من اجل اختيار مجموعة من الشخصيات لتخوض الانتخابات لرئاسة وعضوية بلدية أم الفحم في الانتخابات المقبلة للسلطات ال محلية .

واشارت عائلة صوالحة في بيانها الى أنّ "التحديات الكثيرة والمعقدة التي تعيشها مدينة أم الفحم تستوجب الوحدة والعمل المشترك للتصدي لجميع هذه التحديات والإشكاليات في جميع ميادين ال حياة بمدينة ام الفحم". وجاء في البيان ما يلي:"أهلنا الكرام في هذا البلد الطيب، كلنا يعلم أن الانتخابات القادمة ستجرى في ظل ظروف استثنائية وصعبة تمر بها ام الفحم حيث استشرى العنف وأصبحت التحديات الاقتصادية، الديموغرافية/سكانية، التعليمية، السياسية، البنية التحتية وضائقة السكن والمبنى وغيرها تشكّل تحديًا كبيرًا لكل مواطن في هذا البلد. في بلد بات المواطن فيه يخشى على امنه الجسدي والمجتمعي لا بد من اتخاذ قرارات استثنائية وجريئة بعيدة كل البعد عن الانانية، اسلوب المخترة، الاملاءات والتسلط و تغليب المصالح الشخصية الضيقة على مصلحة ام الفحم.
انطلاقا من هذا الواقع نؤمن نحن أبناء عائلة صوالحة انه يجب تبني رؤيا جمعية من شأنها ان تحافظ على وحدة، هوية وصورة بلدنا كما حافظ عليها الإباء والاجداد، حيث كانت دائما رمزا دينيا ووطنيا شامخا لا يتزعزع. نهيب بكل القوى السياسية، الحزبية والمجتمعية، من كل العائلات، البطون، الافخاذ والاحياء دون الغاء او اقصاء لاحد للعمل معا من اجل تشكيل "مجلس حكماء" او "مجلس طوارئ" او "مجلس انقاذ"(سميه ما شئت!) يمثل كل شرائح المجتمع الفحماوي وذلك بالتوافق و المشورة او اجراء انتخابات تمهيدية في كل جسم من هذه الاجسام المذكورة لفرز المرشح الأفضل والاعلى كفاءة وقدرة على خدمة بلده في هذه المرحلة الراهنة. يقدم كل جسم افضل ما لديه من مرشحين كي يتشكل هذا المجلس"، بحسب البيان.
وتابع البيان:"لمواجهة التحديات ندعو أن يلتئم هذا المجلس بالسرعة الممكنة لينتخب من بين أعضائه و بموجب معايير مهنية شفافة قائمة من 16 مرشحا تمثل كل النسيج الفحماوي لخوض الانتخابات القادمة. قد يتم ترتيب هذه القائمة من المرشحين بالتشاور والتوافق بين أعضاء المجلس الموسع او عن طريق الاستعانة بمكتب استشارة تنظيمية مختص بهذا المجال ويعمل بموجب معايير علمية ومهنية واضحة.
يجب على كل الأطراف ان تلتزم بأي قرار او نتيجة قد يتوصل اليها أعضاء المجلس الموسع او مكتب الاستشارة التنظيمية الذي قد يتم توظيفه لهذا الغرض. كما يجب على المجلس الموسع ان يجتمع مرة كل أربعة اشهر أي ثلاث مرات سنويا مع أعضاء المجلس البلدي المنتخب لترسيخ أسس المشاركة الفعلية وتقديم الدعم والمشورة
اللازمين لأعضاء المجلس البلدي من اجل تنفيذ الخطط والبرامج المعدة ومن اجل مواجهة التحديات ورسم معالم
السياسات والقرارات التي تتعلق بمستقبل هذا البلد على ضوء التحديات المذكورة"، بحسب البيان.
واختتم البيان:"أهلنا الكرام، نثمن عاليا موقف الاخوة من العائلات والأحزاب الفحماوية المختلفة الذين شاركونا هذا الطرح وابدوا استعدادا كاملا للعمل على تطبيقه. ونرحب بأي ملاحظات، تعديلات او اقتراحات من شأنها ان تبلور هذا الاقتراح بشكل افضل لما فيه خير بلدنا. كما ونؤكد لكم اننا لا نطمع من وراء هذا.
الطرح بمناصب او مكاسب ولكن نطمح ان تستعيد ام الفحم مكانتها وهيبتها التي تستحق! والله الموفق والمستعان"، إلى هنا البيان.

كلمات دلالية
اصابة شاب عربي (22 عامًا) من الرملة بجراح خطيرة