اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

اكسال: الرازي الشاملة في معسكر في شمالي البلاد

مدرسة الرازي في بيانها:

خلال المخيم قام ثلاثة قادة من طلاب القسم الثانوي في قيادة مجموعات طلابية وتقديم لهم الشرح والمعلومات عن المسارات التي زاروها

الكلية الاكاديمية اونو في صدارة الكليات المشغلة للمحاضرين العرب في تعليم المحاماة أظهر تقرير موسع للبروفيسور يوفال البشان حول تمثيل الفئات المجتمعية المختلفة ضمن هيئات المحاضرين في
موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-05-19 17:21:56 A A

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مدرسة الرازي الشاملة في اكسال جاء فيه ما يلي: "حسب الرؤوية المدرسية لمدرسة الرازي الشاملة - اكسال وضمن موضوع معرفة البلاد والذي يدرس في المدرسة وحسب توصيات قسم إدارة الشباب والمجتمع في وزارة المعارف، نظمت إدارة المدرسة مخيمًا بعنوان "التحدي في الطبيعة" ، حيث خيم طلاب طبقة التاسع في محمية "حورشات طال" في شمالي البلاد، حيث استمر المخيم ثلاثة ايام في كل يوم تجول الطلاب في مسارات مشي وتسلق الجبال في منطقة الجلبون، وعين التينة وفي منطقة البانياس. ففي اليوم الاخير زار الطلاب في المنتجع الترفيهي في "تسوق منارة".


خلال الرحلة

وأضاف البيان: "وفي ساعات الليل نظّم مرشد موضوع معرفة البلاد في المدرسة الاستاذ "محمد اغبارية" محطات وفعاليات ترفيهية اشغلت الطلاب في ساعات المساء. وفي حديث مع الاستاذ محمد اغيارية قال: "المخيم كان ناجحًا من جميع النواحي فعلا وإدارة: المسارات التي كان خلال الايام كانت شاقة ولكن كانت ممتعة، حيث استطاع تجاوزها بسهولة، وغير ذلك مثل هذه المخيمات تدخل في انفس الطلاب حبهم وانتمائهم للطبيعة والمحافظة عليها. وأضاف بأنّ جميع الطلاب الذين شاركوا في المخيم كانوا على قدر عال من المسؤولية مما جعل من المخيم ناجحا وممتعًا للطلاب. ومن جهته شكر الاستاذ محمد اغبارية جميع المربين والمعلمين وإدارة المدرسة وعلى رأسها مدير المدرسة الاستاذ فهمي دراوشه الذي عمل جادًّا وداعمًا من أجل انجاح المخيم والذي هيّأ كل الظروف المناسبة لإنجاحه".

وتابع البيان: "وأشرف على هذا المخيم إداريًّا مركزو الطبقات في المدرسة والمربيان بسام حوايطة وعلي خطيب. وفي نهاية المخيم شكر مدير المدرسة المربّي فهمي دراوشة جميع المعلمين والمرافقين الذي عملوا جادين باحتوائهم الطلاب وتوفير لهم جو تعليمي وتربوي دافئ وانجاح المخيم وعودة الطلاب الى اهاليهم سالمين".

واختتم البيان: "من الجدير ذكره: بأنّه خلال المخيم قام ثلاثة قادة من طلاب القسم الثانوي في قيادة مجموعات طلابية وتقديم لهم الشرح والمعلومات عن المسارات التي زاروها وهم: "مجد وليد حبشي على رياض شلبي وبلال توفيق عبد الهادي" وتؤكد إدارة المدرسة على تكرار هذه النشاطات التي تدعم الطلاب اجتماعيًّا وتربويًّا إيمانا أنه واجب على كل طالب معرفة البلاد والتضاريس الطبيعية لتنمية المعرفة لمعالم بلادنا التاريخية والجغرافية" إلى هنا نصّ البيان. 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com