اغلاق
اغلاق

جامعات / مدارس

مدارس وادي عارة تستقبل السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين يافا بن دافيد

كانت المحطة الاولى للجولة في قرية عارة، وتحديدا في مدرسة "الهلال" الابتدائية التي يديرها المربي خالد يونس، اما المحطة الثانية فكانت في مدرسة "طه حسين" التي تديرها المربية سماهر أبو شرقية

مفعال هبايس يستمر بالمشاريع واستثمارات بملايين الشواقل في البلدات العربية مفعال هبايس يستمر بالمشاريع واستثمارات بنحو 2 مليار شيكل في البلدات العربية.. اضغطوا هنا للتفاصيل!
موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-04-20 17:40:39 A A

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان من مكتب جلال بنا جاء فيه :"قامت هذا الاسبوع السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين الهستدروت يافا بن دافيد، بجولة خاصة لقرى عارة وعرعرة، مصمص وبرطعة رافقها خلالها كل من نافتي كوهن، رئيس فرع الخضيرة-شومرون، زياد مجادلة ومحمود يونس".


واضاف البيان :"كانت المحطة الاولى للجولة في قرية عارة، وتحديدا في مدرسة "الهلال" الابتدائية التي يديرها المربي خالد يونس، اما المحطة الثانية فكانت في مدرسة "طه حسين" التي تديرها المربية سماهر أبو شرقية، ومن ثم كانت زيارة لمدرسة "الظهرات" التي يديرها المربي رزقي ابو هلال، وقد كانت نهاية الجولة في مدرسة التربية الخاصة التي تديرها المربية رؤوفة يونس. وقد اختتمت الجولة في قرية عارة بلقاء مع رئيس المجلس المحلي المحامي مضرّ يونس. أما في قرية مصمص فقد تمت زيارة المدرسة الاعدادية التي يديرها المربي حسن محاجنة، وفي المدرسة الاعدادية في برطعة والتي يديرها المربي رائد كبها".

وتابع البيان :" قد اطلعت عن كثب السكرتيرة العامة لنقابة الهستدروت على اوضاع المدارس التي زارتها واستمعت للمعلمين ولمطالبهم وللتحديات التي تقف امامهم كونهم يعملون في وزارة المعارف وفي التعليم العربي بشكل خاص.وفي هذا السياق قالت بن دافيد: "أشكر كل من استقبلني خاصة الذين رافقوني على مدار الجولة وقد استمعت للكثير من التحديات والمطالب للمعلمين العرب في منطقة وادي عارة وانا على ثقة اننا كنقابة مثلنا ونمثل مطالب كل المربين وبلا شك وبالرغم من تفوق المعلمين والمدارس في منطقة وادي عارة الا انه هناك الكثير من الاستثمار المطلوب من قبل العديد من الجهات الرسمية وبدوري كسكرتيرة عامة لنقابة المعلمين واحمل راية الدفاع عن المعلمين سأعمل كما عملت منذ سنوات لرفع مكانة المعلمين في منطقة وادي عارة لما فيه مصلحة للمجتمع عامة وللمجتمع العربي بشكل خاص". 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com