اغلاق
اغلاق

السلطات المحلية

حبيش: ألوم مازن غنايم بعدم التنسيق مع المجالس الدرزية حول الاضراب

وهيب حبيش رئيس مجلس يركا:

قلبنا وكل مشاعرنا مع اهلنا في قلنسوة، ونحن نأسف لهذا الحدث المؤلم ونتأمل أن تكون هذه آخر منازل تهدم

مفعول الاضراب يكون أكبر عندما يتضامن كل الوسط العربي لذلك أكرر أنه يجب التنسيق مع جميع المجالس

ألوم صديقي وحبيبي مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية وكنت سأتحدث معه اليوم لأخبره عن سوء التنسيق بيننا

أقول لنتنياهو إن تحسين اوضاعه في الوسط اليميني المتطرف ليس على حساب الوسط العربي وعلى حساب هدم بيوت الوسط العربي

أعتقد أنه يجب العودة الى اقتراح النائب ايمن عودة بتجميد كل قرارات الهدم حتى الوصول الى معادلة لتوسيع كل المسطحات في كل القرى

حاورته: جمانة مطر أشقر - موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-01-11 14:51:56 A A

بعد أن تجرعت مدينة قلنسوة يوم أمس كأس ال هدم المرّ واستفاقت على المئات من قوات الشرطة والأمن التي قامت بمساعدة الجرافات الإسرائيلية بهدم 11 منزلا بحجة البناء غير المرخص، التزم عامة الوسط العربي اليوم الأربعاء مع قرار الإضراب الذي اعلنته اللجنة القطرية ولجنة المتابعة في اجتماع يوم أمس عُقد في قلنسوة في حين لم تلتزم بعض البلدات الدرزية بالقرار.


وهيب حبيش رئيس مجلس يركا


وفي حديث مع رئيس مجلس يركا وهيب حبيش حول الأمر، قال: "لم نعلم عن قرار الإضراب، فقط سمعنا عن القرار عن طريق وسائل الاعلام وفي ساعة متأخرة من يوم أمس، نحن نتضامن مع الوسط العربي قلبًا وقالبًا لأنه يوم أسود الذي يهدم فيه حتى منزل واحد، كنت أتمنى أن يكون تنسيقا أكبر مع رؤساء السلطات المحلية الدرزية".

وأضاف قائلا: "شبح الهدم يهدد جميع بلدات الوسط العربي فهناك منازل في عسفيا ويركا وبيت جن وغيرها من البلدات الدرزية المهددة بالهدم، كما وأنهم لم يتضامنوا معنا عندما أعلنا الاضراب بسبب أوامر الهدم في حرفيش".

وحول ما اذا كانوا قد بادروا وتوجهوا الى القطرية في حينها للتضامن مع الاضراب في حرفيش، أجاب الرئيس "لم نتوجه لهم".

الاضراب وسيلة ضغط ناجحة

وتابع قائلا: "كنت يوم أمس في الناصرة في جلسة لمدة 4 ساعات ولم اسمع عن الاضراب سوى من وسائل الاعلام، نحن ايضا نعاني من شبح الهدم في يركا لكننا قمنا مؤخرا بتجميد أمر هدم منزل أمير زيان لمدة 6 أشهر لننتظر ماذا سيحدث مع الخارطة الهيكلية للبلدة".

وحول من يلوم وهيب حبيش، قال: "ألوم صديقي وحبيبي مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية وكنت سأتحدث معه اليوم لأخبره عن سوء التنسيق بيننا".

وقال حبيش ردا على سؤال فيما اذا يعتبر الاضراب وسيلة ضغط ناجحة على حكومة نتنياهو قال: "طبعا لكن مفعول الاضراب يكون أكبر عندما يتضامن كل الوسط العربي لذلك أكرر أنه يجب التنسيق مع جميع المجالس لكي تكون فعالية الاضراب أنجع لتغيير الواقع".

وعن الكلمة التي يوجهها للمواطنين العرب في اسرائيل، قال حبيش: "قلبنا وكل مشاعرنا مع اهلنا في قلنسوة، ونحن نأسف لهذا الحدث المؤلم ونأمل أن تكون هذه آخر منازل تهدم، فالجماهير العربية هنا تريد السلام والتعايش والحياة ونريد أن تكون برامجنا موحدة".

وحول كلمة يوجهها حبيش الى حكومة نتنياهو، قال: "أقول لنتنياهو إن تحسين اوضاعه في الوسط اليميني المتطرف ليس على حساب الوسط العربي وعلى حساب هدم بيوت الوسط العربي".

اقتراح النائب أيمن عودة
وفي كلمة أخيرة، قال حبيش: "أعتقد أنه يجب العودة الى اقتراح النائب أيمن عودة بتجميد كل قرارات الهدم حتى الوصول الى معادلة لتوسيع كل المسطحات في كل القرى، لأن العائلات تمر بمآسٍ لا تحتمل من هدم وعدم الموافقة على التراخيص، هذا معناه الحكم على العائلات العربية بالفقر، بدلا من استثمار الاموال لتربية الاولاد. هكذا تعود العائلات الى الوراء وهذا أمر خاطئ وغير مقبول فنحن بحاجة الى تحسين ظروف واوضاع الوسط العربي وليس الوقوف متفرجين على المآسي".

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com
جميع الحقوق محفوظة لموقع لموقع العرب وصحيفة كل العرب