اغلاق
اغلاق

أخبار

اجتماع طارئ في قلنسوة في اعقاب الهدم والتخطيط لتنظيم مسيرة ضخمة

عبد الباسط سلامة:

اليوم حصلت مجزرة في قلنسوة، وهذا عمل في غاية الخطورة، حيث إن أوامر الهدم صدرت قبل أيام قليلة واليوم تم تنفيذها

عضو الكنيست احمد طيبي:

اجتمعنا 7 مرات مع الجهات الحكومية المسؤولة بخصوص الهدم واعطينا اقتراحات وحلول لكن دون جدوى، حتى أن نتنياهو رفض الأمر، لذلك القرارات في هذا الشأن هي سياسية

عندما نعلن عن الإضراب لا يعني بأن نكتفي بهذه الخطوة بل هنالك خطوات أخرى بالمقابل وعلى رأسها التوجه للمستشار القضائي وعرض القضية امامه

مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية: خطوط أكثر خدمات أوفر محطات أكثر
من: منى عرموش- مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2017-01-10 21:05:53 A A

عقد إجتماع طارئ، مساء اليوم الثلاثاء، في المركز الجماهيري، في مدينة قلنسوة، وذلك في اعقاب هدم 9 منازل اليوم الثلاثاء 10.1.2017، بحجة البناء غير المرخص.

خلال الاجتماع 

حضر الإجتماع كل من رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة، رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة، رئيس مجلس جت المحامي محمد وتد، القائم باعمال رئيس بلدية باقة شريف شايب، النائبان الدكتور احمد طيبي والمحامي اسامة السعدي ولفيف من الشخصيات المعروفة ومواطنون من البلدة الذين اعربوا عن غضبهم لما حصل.

هذا، وافتتح الجلسة الدكتور ثابت أبو راس، وقال: "موضوع الهدم هز كل المجتمع العربي، لذلك لا بد أن نسعى لانجاح الإضراب والتخطيط لتنظيم مسيرة ضخمة تنطلق يوم الجمعة بعد صلاة الظهر مباشرة حتى نعبّر عن صرختنا وألمنا كما يجب. هذه المسيرة يجب ان يشارك فيها الآلاف وليس المئات، نريد أن تكون رسالتنا صاخبة وواضحة حتى نقف أمام مسلسل الهدم".

وبدوره، قال عبد الباسط سلامة رئيس بلدية قلنسوة المستقيل: "اليوم حصلت مجزرة في قلنسوة، وهذا عمل في غاية الخطورة، حيث إن أوامر الهدم صدرت قبل أيام قليلة واليوم تم تنفيذها. هذه عبارة عن هجمات وظلم يحاك ضد البلدات العربية، فلا يعقل أن نبقى بلا تنظيم للخرائط الهيكلية بسبب عرقلة الأمر من قِبل الجهات الحكومية".

عضو الكنيست احمد طيبي، قال: "اجتمعنا 7 مرات مع الجهات الحكومية المسؤولة بخصوص الهدم واعطينا اقتراحات وحلول لكن دون جدوى، حتى أن نتنياهو رفض الأمر، لذلك القرارات في هذا الشأن هي سياسية. عندما نعلن عن الإضراب لا يعني بأن نكتفي بهذه الخطوة بل هنالك خطوات أخرى بالمقابل وعلى رأسها التوجه للمستشار القضائي وعرض القضية امامه".

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة، قال: "حلب في قلنسوة، مع الأسف ردود الفعل كانت ضعيفة جدًا، فكنت أتوقع أن أرى في هذا الاجتماع عدد كبير من السكان وليس العشرات فقط. اذا لم نر تجاوبا كما هي التوقعات فسوف تطال كل البيوت المهددة بالهدم. علينا أن نقف وقفة واحدة على أن تكون جدية وصارمة وليس مجرد وقفة عابرة".

رئيس بلدية كفر قاسم المحامي عادل بدير، قال: "الهدم في قلنسوة هو هدم في كفر قاسم كل البلدات العربية، وانه لمؤسف جدا بان تصل الامور الى هذا الحد، ومن هنا نحمل المسؤولية للجهات الحكومية التي لا تسعى لتنظيم الخرائط الهيكلية منذ اكثر من 25 عاما".

القائم باعمال رئيس بلدية بلدية باقة الحاج شريف شايب، قال: "جئنا الى هنا كي نتضامن مع اهلنا في قلنسوة بعد هذه المجزرة التي وقعت فوق رؤوسهم، ونحن على إستعداد لان نقدم أي خدمة التي من الممكن ان تساهم في معالجة قضية الهدم، كما اننا نرفض سياسة التشريد التي لا نرها سوى في هذه الدولة".

 

 

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com