ثقافة جنسية

جامعة بريطانية: السرير ليس لإقامة علاقات جسدية فقط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
22

تل ابيب
غيوم متفرقة
22

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
22

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

جامعة بريطانية: السرير ليس لإقامة علاقات فقط بل اكثر من ذلك

قالت دراسة أجرتها جامعة ليدز البريطانية، أن تقاسم الزوجين للفراش معًا، مهم للغاية، خصوصا لتعزيزه شعور الأمن والأمان وبأنهما قرب بعضهما البعض، وبأن السرير ليس لإقامة علاقات جسدية فقط، بل اكثر من ذلك. ولفت البحث إلى أن نوم الزوجين على

29% من الأشخاص يلومون الطرف الآخر في حال لم يحصلوا على قسط كافٍ من النوم


قالت دراسة أجرتها جامعة ليدز البريطانية، أن "تقاسم الزوجين للفراش معًا، مهم للغاية، خصوصا لتعزيزه شعور الأمن والأمان وبأنهما قرب بعضهما البعض، وبأن السرير ليس لإقامة علاقات جسدية فقط، بل اكثر من ذلك". ولفت البحث إلى أن "نوم الزوجين على فراش واحد يؤثر إيجابًا على أطفالهم".


وبيّنت الدراسة البريطانية أنّ "29% من الأشخاص يلومون الطرف الآخر في حال لم يحصلوا على قسط كافٍ من النوم وهو ما ينعكس على المزاج السيء للشخص وعدم قدرته على التركيز ومعاناته من بعض المشاكل الصحية". ويأتي ذلك في الوقت الذي بيّن فيه بحث أجرته جامعة فيينا أن "الأزواج الذين ينامون في السرير نفسه يكونون أكثر غباءً من غيرهم ويفقدون قدراتهم العقلية بالتدريج، وذلك بسبب تناقص ساعات النوم بمعدل خمس ساعات".

كلمات دلالية
المئات في الافطار الرمضاني لأهالي الاسرى والشهداء