اغلاق
اغلاق

أخبار

اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن: الإعتداء على منزل زيان اعتداء علينا

 اللجنة ألمعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن:

لن نقبل بعد بسياسة التهادن، الاسترضاء والخنوع

الاعتداء على بيت الأخ رامز زيان هو اعتداء على بيوت الطائفة بأجمعها

مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية: خطوط أكثر خدمات أوفر محطات أكثر
موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-01-03 20:21:38 A A

اصدرت اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن البيان التالي:"بتاريخ 16 كانون الأول 2016 عقدت اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن والتي تمثل كافة اللجان الشعبية للدفاع عن الأرض في قرانا، اجتماعا طارئا وموسعا في قرية يانوح، حيث استعرض الأعضاء الوضع الذي آلت اليه الطائفة المعروفية، خاصة إثر هدم بيت السيد رايق سرحان من قرية حرفيش، محاولة هدم المسطبة في مقام الست خضرا، أوامر الهدم التعسفية لبيتين في قرية عسفيا وكذلك استمرار فرض الغرامات الباهظة من قبل المحاكم ضد المواطنين الذين سيبنون بيوت لهم على أراضيهم الخاصة، بسبب عدم وجود خرائط هيكلية مصادق عليها من لجان التنظيم، كما عبروا عن غضبهم وسخطهم مؤكدين بأن الوضع في جميع القرى بات صعبا جدا ولا يمكن السكوت عليه أكثر ومن باب يرحم اللي جبّرها قبل أن تنكسر، الأمر الذي يتطلب فكرا وممارسة خارجان عن المتعاطي معه، ومبني بالأساس على تحرك الجماهير ونضال شعبي متواصل حتى حل مشكلة البناء والتنظيم وتوفير المساكن للمحتاجين بأسهل السُبُل والحصول على الحقوق والمساواة.



وتابع البيان:"وكانت القيادة الدينية والسياسية ورؤساء المجالس قد عقدوا اجتماعا لهم في قرية عسفيا، ومن ثم مع الوزير كحلون ليؤكدوا بعد هذين الاجتماعين بأنه لن يكون هدم في القرى الدرزية، إلا أنه وبعد فترة وجيزة فوجئنا بإصدار أمر هدم لبيت الأخ رامز زيان من يركا، ليكون صفعة مدوية لهذه القيادة من الحكومة. السلطة تحاول وللأسف، بواسطة أذرعها العديدة والمتنوعة، ان تشغلنا بخطوط وألوان، اخضر وأزرق الى ما هنالك، معتبرة ايانا في الروضة او صف بستان، ويحاول البعض ايهام أنفسهم بهذه الخرافة لننشغل مع بعضنا البعض في نقاش بيزنطي بدل ان نقف صفا واحدا في وجه الظلم والظلام، ومن أعان ظالما سيبتلي به فيما بعد، من يتحدث عن خطوط والوان فليأتي بحلول مناسبة لحل ضائقة السكن في قرانا، "الخط الأزرق"، لا يمكن لا قبوله ولا الاستكانة لمحاولة فرضه، لأن هذا الخط الظالم هو نتاج لهذه السياسة الظالمة والعقيمة والتي ستعمل اللجنة مع كل من يرغب وعنده استعداد للتعاون معها، على توفير كل المساحات التي يحتاجها طالبي السكن، واللجنة بدورها تحمل الحكومة مسؤولية أي خرق لهذا الخط وكل الخطوط المعيقة لتطور أهلنا، فالخط الأزرق، من المفروض ان يضم كافة الأبنية القائمة اليوم في كافة القرى بدون استثناء".

واضا ف البيان:"أعضاء اللجنة وبعد ان قاموا بزيارة بيت الأخ رامز زيان من يركا، يحملون الحكومة وأذرعها المختلفة، نتائج أي عمل غير مسؤول يقومون به، لان الاعتداء على بيت الأخ رامز هو اعتداء على بيوت الطائفة بأجمعها. من هنا نناشد الاخوة الشرفاء ان يأخذوا دورهم الفعال في دعم نشاط ونضال اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن، التي تعمل بلا هوادة وبلا كلل للتصدي لكافة المحاولات السلطوية للنيل من كرامة وحقوق ومصالح ومتطلبات كل قرانا العربية وخاصة هذه الطائفة، كما وتوجه نداء بالتفاف كل القوى حول مشروعها الحيوي والوجودي هذا، كما ستقوم بعقد اجتماعات في كافة القرى المعروفية وتوضيح مغزى الاجراءات السلطوية الأخيرة والتهديدات الوجودية الناتجة عنها وعن قانون كامينتس، كذلك ستقوم بالتحضير لمظاهرات حاشدة، خاصة امام مكتب رئيس الحكومة، كونه المسؤول المباشر عن هذه السياسة العقيمة والعنصرية، والعمل على عقد جلسة معه بهذا الخصوص.
يدا بيد وصفا واحدا للدفاع عن وجودنا وأرضنا وحقوقنا المشروعة في البناء على أرض الآباء والاجداد". الى هنا نص البيان.

انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com