اغلاق
اغلاق

فنانين

باسل زايد يغني في بلدنا في حيفا

• باسل لموقع العرب: اسلوبي الموسيقي كلمة ولحن صادق يعبر عن هموم المواطن الفلسطيني والعربي..

* امزج بإبداع كبير الموسيقى العربية والغربية بمختلف أشكالها، على أن يبقى العود هو الأساس في ألحاني مترافقاً مع الإيقاع..

• نديم ناشف- بلدنا: أهمية العرض وغيره من العروض تكمن بالحاجة لإثراء المشهد الموسيقي الفلسطيني، وتوفير منصة مستقلة للفنانين..


احيا الفنان المقدسي باسل زايد برفقة فرقته الموسيقية امسية موسيقية فنية خاصة مساء يوم امس الخميس في نادي بلدنا في مدينة حيفا وذلك ضمن فعالية "القدس عاصمة الثقافة العربية".




 وقد ابدع  الفنان الفلسطيني المقدسي باسل زايد (مؤسس فرقة تراب)، والذي استضافته جمعية الشباب العرب – بلدنا،في عرضه المتميز والذي لاقى اعجاب وتقدير الحضور بحيث ابدع من خلال اغنياته في الحب والسياسة والقضايا العربية المختلفة لا سيما التاريخ العادات والتقاليد والتراث الفلسطيني .



وقد شاركت في الحفل مجموعة كبيرة من الشباب العرب من مدينة حيفا والطلاب الاكاديميين من مختلف البلدات العربية الذي اعربوا عن سعادتهم وتقديرهم لما ابدعه الفنان باسل زايد مؤكدين الى ان مجتمعنا بحاجة لمثل هذه الامسيات الفنية والثقافية والابداعية لاحياء التراث والعادات والتاريخ وايضا اعطاء الفرصة للفنانين العرب في التقدم واظهار مواهبهم وقدراتهم الفنية والابداعية.



وقال نديم ناشف مدير نادي بلدنا بان ريع هذا الاحتفال سيذهب لدعم فعاليات نادي بلدنا ونشاطات جمعية الشباب العرب بلدنا الثقافية, لكن أهمية العرض وغيره من العروض تكمن بالحاجة لإثراء المشهد الموسيقي الفلسطيني، وتوفير منصة مستقلة للفنانين.



وأضاف:" بان نادي بلدنا هو نادي فني وثقافي مستقل، لخدمة الشبيبة والشابات والشباب العرب في حيفا.  بادرت لأقامته جمعية الشباب العرب – بلدنا، لتوفر إطارا لا منهجيا، يحتوي الشباب والشابات بأوقات فراغهم، ويكون لهم ملتقى، يشاركون ويبادرون به لنشاطات تحسن أوضاعهم وتطور مجتمعهم.
النادي مجهز لإقامة عروض موسيقية، عرض أفلام، إلقاء محاضرات وإجراء ندوات ومناظرات.



وستقام هذه الفعاليات بوتيرة أسبوعية. كما وستتضمن برامج النادي ورشة فنية شهرية مفتوحة للجمهور،تهدف لإطلاع الشبيبة والشباب على مجالات فنية تعبيرية جديدة بهدف إثراء المشهد الفني الفلسطيني بمزيد من الإبداعات.  كذلك ستعرض في النادي لوحات فنانين ومصورين بمعارض تتبدل شهريا.




بالاضافة الى ذلك تنشط جمعية الشباب العرب بلدنا في مجال التواصل الفلسطيني الفلسطيني، وضمن ذلك نقوم برحلات تواصلية إلى القدس، وإلى رام الله وغيرها بالمستقبل. عدا عن دورات قيادة شابة مشتركة مع جمعيات في الصفة الغربية والقدس الشرقية. بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية والفنية التي ننوي إجراءها هناك".



من جانبه قال الفنان باسل زايد في حديث خاص لموقع العرب :"انا باسل زايد فنان فلسطيني، أمثل ظاهرة مختلفة ومتميزة في الساحة الفلسطينية، اغني واعزف والحن منذ قرابة عشرة أعوام، منفرداً ومع فرق مختلفة ولي العديد من العروض الموسيقية المحلية والعربية ودول العالم. تخرجت من معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى في القدس وتخصص في الة العود، اصدر اسطوانته الاولى بعنوان "هذا ليل" في العام 2002. أعمل حالياً مدرس لالة العود في معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى. حصلت مؤخرا على منحة لدراسة الموسيقى في اهم الجامعات الموسيقية في لندن.  بكل تواضع اقول بان لباسل زايد نمط مختلف يتناول الكلمة المغناة وما تحمله من بين ثناياها من رسالة، فباسل لا يختار كلماته عبثاً ولا يقبل أن يغني كل ما يعرض عليه، فهو دقيق باختيار كلمات أغانيه لتعبر عما يجول داخل روحه، يدققها ويعطيها جهدا كبيراً وخاصاً كما يعطي هذا الجهد لألحانه المتميزة".



وأضاف :"ما يميز اسلوبي الموسيقي الكلمة واللحن الصادق والمعبر عن هموم المواطن الفلسطيني والعربي، فانا امزج بإبداع كبير الموسيقى العربية والغربية بمختلف أشكالها، على أن يبقى العود هو الأساس في ألحاني مترافقاً مع الإيقاع".

 

مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية مستمرون الى الأمام! تطوير المواصلات العامة في البلدات العربية: خطوط أكثر خدمات أوفر محطات أكثر
من ابراهيم ابوعطا مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2009-05-22 21:25:03 A A
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب
لارسال مواد واخبار لموقع العرب عبر البريد:
alarab@alarab.com