أخبارNews & Politics

إبطن : رميحي لم يكن له علاقة بالخلاف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إبطن : المرحوم حسن رميحي خرج من بيته بعد سماع دوي اطلاق نار ولم يكن له علاقة بالخلاف

تفاصيل جديدة حول جريمة القتل في ابطن التي اودت ب حياة حسن رميحي (54 عامًا) متزوج واب لستة ابناء، الذي قتل بالرصاص، توفيت ايضا شقيقته صبحية (60 عامًا) لأسباب غير معروفة حتى الأن.

بحسب ما روى احد اقرباء العائلة:" الضحية حسن عاد من حفل زفاف ودخل بيته، وبعد وقت قصير سمع صراخ واطلاق رصاص، عندها خرج ليفحص ما يحصل، واصيب برصاصة بجانب بيته وقتل في المكان، لا سيما انه لم يكن له اي علاقة بالخلاف، واطلاق الرصاص كان بإتجاه بيت قريبه الذي يسكن بجانبه".

المرحوم حسن رميحي وشقيقته صبحية

واضاف:" شقيقته صبحية (60 عامًا) ايضا خرجت لتفحص ما يحصل، وتوفيت في المكان، ولم يُعرف حتى الأن اسباب وفاتها فيما اذا تعرضت للإعتداء ام اصيبت بوعكة صحية".

كما قال:" حسن وشقيقته من خيرة سكان البلدة، والجميع يشهدون لهما بحسن اخلاقهما وسيرتهما الطيبة، ولا خلاف لهما مع احد، فكل ما حصل انهما خرجا من بيتهما للاطلاع على ما يجري وفارقا الحياة".

وقال سكان من البلدة :"خلفية الجريمة هي خلال على ارض، وهناك من قال "ان الفاعلين كان لهم خلاف اخر قبل اسبوع مع عائلة اخرى وحصل شجار".

يشار الى ان الشرطة لم تعلن حتى الأن عن اعتقال الضالعين في الجريمة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
إبطن