أخبارNews & Politics

حسن رميحي وشقيقته ضحيتا القتل في ابطن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جريمة القتل المروعة في ابطن| الضحيتان هما حسن رميحي وشقيقته صبحية والشجار نشب بسبب أراضٍ!

جريمة قتل مروعة في ابطن| علمت "كل العرب" أنّ ضحيتي جريمة القتل المزدوجة التي شهدتها بلدة ابطن الليلة الماضية هما حسن رميحي (54 عامًا) الذي قتل رميًا بالرصاص، وشقيقته صبحية (60 عامًا) التي لقيت مصرعها خلال نفس الشجار الذي نشب في البلدة لكن حتى الأن لم تعرف ما هي اسباب وفاتها الحقيقية.

وذكرت مصادر محلية أنّ خلفية الشجار هي خلافات وزنزاع على أراضٍ.

المرحوم حسن رميحي

وبحسب المعلومات الواردة فإنّ التحقيقات تجري فيما اذا اصيبت المرحومة صبحية بنوبة قلبية أدت الى وفاتها أم أنّ الحديث يدور حول وفاة بسبب تعرّضها للضرب كما تمّ تداوله، حيث سيتم نقل جثتها الى معهد الطب الشرعي في أبو كبير لتشريحها.

الجدير ذكره أخيرًا أنّه خلال الشجار أصيبت شابة جرّاء اطلاق رصاص حيث وصفت حالتها بالمتوسطة، وعلى ما يبدو فإنها اصيبت عندما حاولت الإبتعاد من مكان الشجار واطلاق الرصاص.

الصور التالية من مكان الجريمة

إقرا ايضا في هذا السياق: