منبر العربHyde Park

يافا يا مدينتي/ بقلم: شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يافا يا مدينتي/ بقلم: شاكر فريد حسن

يافا يا مدينتي

جف دمعي

وانتحبت دمًا

وأصبحت ذكراك

محمولة في القلب

والوجدان

كلما هتفت وغنيت لكِ

تذكرت العجمي

ومسجد البحر

ومئذنة حسن بك

وتساءلت بملء فمي

عن مرابعك

يوم رحلنا عنكِ

وهجرناكِ

فماذا تبقى من بيارات

برتقالك?

وكيف يبدو اليوم

حالكِ

ومتى سنعود

ونراكِ؟

فصبرًا يا أهلي

في يافا

مهما طال الغياب

وأرهقنا الفقر والجوع

وأتعبنا الانتظار

فنحن اليك يا يافا

عائدون

وراجعون

يا قبلة العشاق

وقصيدة الشعراء

ولحن الخلود

والبقاء

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن