السلطات المحلية

بينت يعقد اجتماعا لحث العرب على التطعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بينيت يعقد اجتماعا خاصا لتشجيع نسبة التطعيم في المجتمع العربي ضمن جهود لمنع انتشار متجدد لكورونا

عقد رئيس الوزراء نفتالي بينيت اجتماعا مشتركا وخاصا مع وزيرة الداخلية ايليت شاكيد ووزير الصحة نيتسان هورفيتس وحايمم بيباس - رئيس الحكم المحلي، بالاضافة رؤساء السلطات ال محلية في المجتمع العربي، وذلك بهدف المحاولة لزيادة عدد المتطعمين في صفوف أبناء الشبيبة ضمن الجهود المبذولة لكبح انتشار الكورونا المتجدد في إسرائيل.

اهتمامي بالمجتمع العربي كإهتمامي بأولادي

وصرح بينت حلال الاجتماع قائلا: "السلطات التي ستطرأ فيها زيادة في معدلات الإصابة بالمرض بسبب عدم التطعم وستتحول الى حمراء، سنضطر الى فرض قيود عليها. استراتيجيتنا هي أقل عدد ممكن من القيود، وهناك تقدم جيد جدًا في تطعيم أبناء الشبيبة ولكن لا تزال هناك فجوة في المجتمع العربي. أطلب منكم رؤساء السلطات في المجتمع العربي بأن تكرسوا كل طاقاتكم وكل قوتكم للحرص على ذهاب الناس للتطعيم. مدى اهتمامي بالمجتمع العربي يساوي اهتمامي بأولادي".

وقالت وزيرة الداخلية ايليت شاكيد: "لقد أجريت محادثات بالأمس مع رؤساء السلطات الذين لديهم الكثير من الإصابات في بلداتهم، وفي هذه السلطات الوضع سيئ، حيث تم إغلاق مدارس بأكملها. الوضع في المجتمع العربي أفضل ونحن حاليًا أمام فرصة - إذا تصرفتم بحزم وتأكدتم من خروج الناس للتطعّم، عندها سيكون بالإمكان الحفاظ على مجرى ال حياة الاعتيادية".

ومن جهته قال وزير الصحة - نيتسان هوروفيتس: "نعقد هذا اللقاء بروح الشراكة العربية اليهودية. لقد حان الوقت ليكون مستوى الصحة في المجتمع العربي مساويا لمستوى الصحة في المجتمع اليهودي. وتظهر البيانات أن المطعمين يتمتعون بحماية تفوف ب20 مرة أكثر ضد مرض خطير من شخص لم يتلقى التطعيم. كل رئيس سلطة الذي سيتوجه الي سنأتي إليه على الفور مع عربة تطعيم متنقلة".

أما النائب عيساوي فريج - وزير التعاون الاقليمي ادلى بدلوه قائلا: "هذه فترة حاسمة بالنسبة للدولة وللمجتمع للعربي وخصوصا فترة الأعراس. الاعراس لدينا أكثر جماهيرية قياسا بالأوساط الاخرى ويجب التحدث مع أصحاب قاعات المناسبات وتقديم الإرشادات لهم واطلاعهم على مدى أهمية الموضوع وهم بدورهم يستطيعون المساهمة في هذا الشأن وفي تطبيق القانون والتعليمات".

وعقب عضو الكنيست منصور عباس: "من المهم جدا أن يرسل قسم الشؤون الدينية التابع لوزارة الداخلية بطلب الى الأئمة أن يتطرقوا الى الموضوع في صلاة أيام الجمعة ويقوموا بتشجيع المصلين على الذهاب لتلقي التطعيم. نحن نخطط لإطلاق حملة كهذه غدا عبر وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لهذه العملية. أشكر رئيس الوزراء على تعامله مع الوسط العربي، هذا شأن بالغ الأهمية. هناك تنظيم جيد في هذا الموضوع، ولدينا وباءين نعاني منهما في المجتمع العربي وهما الكورونا والاجرام. كلنا مجندون ومتعاونون من أجل دعم الوسط العربي والمجتمع الإسرائيلي".

وقال حاييم بيباس - رئيس مركز الحكم المحلي: "اتقدم بالشكر لرئيس الوزراء على ثقته بالسلطات المحلية. الحكم المحلي مجند سويةً مع الحكومة والجهات المهنية للجهود الهامة لتطعيم ابناء الشبيبة. ومع هذا ورغم كوننا بعد أكثر من عام ونصف لم يتم نقل معطيات حول عدد الذين تلقوا التطعيم في السلطات. في الأيام الأخيرة اطلقت سلطات محلية عديدة حملات اعلامية واسعة لتشجيع الاهالي وابناء الشبيبة لتلقي التطعيم. فقط من خلال نسب مرتفعة من التطعيم يكون بالامكان اجتياز فصل الصيف بسلام وافتتاح العام الدراسي القادم كالمعتاد".

إقرا ايضا في هذا السياق: