أخبارNews & Politics

استياء من غياب القيادات عن تظاهرة الصحفيين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استياء من غياب القيادات واعضاء الكنيست عن الوقفة التضامنية مع الصحفيين: نعيش في حالة فوضى

شارك في الوقفة الإحتجاجية ضد الاعتداءات على الصحفيين على مدخل عرعرة المثلث، يوم السبت الأخير، عدد قليل جدًا من الاهالي حيث كان من بين المتضامنين رئيس اللجنة العشبية في وادي عارة السيد أحمد ملحم، والسيد خالد ابو عرار الذي جاء ليتضامن معهم من مدينة قلنسوة، وفي تعقيبهم على الوقفة والاعتداءات على الصحفيين، تحدث السيد أحمد ملحم عن الحضو  وعاتب السيد خالد أبو عرار القيادة العربية بسبب عدم وجودها ووقوفها إلى جانب الصحفيين.

خالد ابو عرار وأحمد ملحم 

ومن جانبه قال السيد أحمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية في منطقة وادي عارة:" نحن نعيش في حالة من الفوضى ، الجميع شريك في هذه الفوضى ، التضامن وحدة لا يكفي، وأنا ارى ان والحل والواجب هو العصيان المدني، لا يعقل ان تهدم بيوت وتصادر أراضي ويقتل شبان وفتيات ونسلط الضوء على أمور خارجية غير مهمة وهي دخول الاحزاب للحكومة او لم تدخل، للأسف بشأن السلطات ال محلية نحن في وضع يرثى له، وايصال الرسالة فقط عن طريق العصيان المدني، لان التجارب الصغيرة المتواضعة والإضرابات في بلدات معينة، ومظاهرات في البلدات العربية وبتل ابيب، لا تفيد المجتمع لان المجتمع يعاني من جميع جوانب ال حياة والحل الوحيد هو العصيان المدني".

اما مستشار رئيس بلدية قلنسوة السيد خالد أبو عرار عاتب الاهالي والقيادة العربية قائلَا:" للأسف الشديد شارك في وقفة الصحفيين ضد الاعتداءات عدد قليل من الاهالي، وأيضاً هناك عتب كبير على القيادة العربية التي لم يتواجد أي شخص منها في وقفة الصحفيين ضد الاعتداءات التي تهدد حياتهم، اين القيادة العربية؟، ماذا ينتظرون بعد، إطلاق الرصاص على اخوتنا الصحافيين الصحافة بنهاية المطاف هي مهنة، وكما تشاهدون هناك صحافيون يقولون كلمة الحق ويتم مطاردتها، وهناك الصحافة الصفراء التي تهرول اليها القيادة العربية، ونحن في المجتمع العربي للأسف الشديد في انحطاط اخلاقي والعنف وإطلاق النار هو سيد الموقف ونتمنى ان نلتقي في المناسبات السعيدة وان تزول هذه الغيمة السوداء".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
حسن شعلان