رياضة وشبابSports

القلق يساور بلجيكا بعد إصابة دي بروين وهازارد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القلق يساور بلجيكا بعد إصابة دي بروين وهازارد أمام البرتغال

تساور أعضاء متخب بلجيكا حالة من القلق إزاء تعرض اللاعبين كيفن دي بروين وإيدين هازارد للإصابة خلال الفوز على البرتغال بهدف مقابل لا شيء، ضمن مرحلة ثمن نهائي يورو 2020. وقد غادر هازارد المباراة مصابًا، قبل 3 دقائق من نهايتها، حيث حاول إخراج الكرة من أمام برونو فرنانديز، وبعدها اشتكى من شد في العضلة الخلفية، وطالب بسرعة إجراء التغيير. وشارك هازارد خلال مباراة بلجيكا وفنلندا الماضية لمدة 90 دقيقة كاملة، وذلك لأول مرة منذ 573 يومًا. وتعرض هازارد للعديد من الإصابات خلال الموسمين الأخيرين، وغاب عن فريقه لريال مدريد كثيرا بسبب تكرار الإصابات. كما تلقت بلجيكا ضربة كبرى بتعرض نجم الفريق كيفين دي بروين للإصابة وخروجه من أرض الملعب. وعُرقل دي بروين من قبل بالينيا بنهاية الشوط الأول، في محاولة من اللاعب البرتغالي لإيقاف هجمة مرتدة لبلجيكا، ليسقط كيفين على أرض الملعب ويتلقى العلاج. ومع بداية الشوط الثاني وتحديدًا في الدقيقة 48، سقط دي بروين على أرض الملعب، مشيرًا إلى عدم قدرته على إكمال المباراة بسبب الإصابة في الكاحل، ليقرر المدرب روبروت مارتينيز استبداله، وإدخال دريس ميرتينز. ويأمل البلجيكيون أن يكون بمقدور اللاعبين المشاركة في المباراة أمام منتخب إيطاليا، يوم الجمعة المقبل، ضمن مرحلة ربع النهائي.

كلمات دلالية