جامعات / مدارسStudents

غضب في قصر السر: أفاعٍ في البساتين!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب| قصر السر: لجنة آباء عنقود البساتين السنابل تقرر الإضراب بعد دخول أفاعٍ إلى الصفوف

يتعلم في عنقود البساتين المكوّن من أربعة صفوف نحو ثمانين طالبا، إضافة إلى مربياتهم ومساعدات المربيات

رئيس المجلس ابراهيم الهواشلة يثني على يقظة مساعدة في روضة للانتباه للزواحف في الاجواء الحارة

قررت لجنة الآباء في عنقود البساتين "السنابل"، اليوم الأحد، الإعلان عن إضراب حتى نهاية العام الدراسي، وذلك بعد العثور على أفاعٍ في الغرف الصفية، والتي شكّلت خطرا على حياة الأطفال.

ويتعلم في عنقود البساتين المكوّن من أربعة صفوف نحو ثمانين طالبا، إضافة إلى مربياتهم ومساعدات المربيات.

وكانت مساعدة معلمة في البستان قد لاحظت وجود أفعى سام في الصف، والذي شكّل خطرا على حياة الأطفال. وعبر الأهالي عن تذمرهم الشديد من عدم قيام المجلس الإقليمي واحة الصحراء، بواجبه بكل ما يتعلق بالمكاره البيئية التي تؤدي إلى انتشار الزواحف منها الخطيرة، علما أن رئيس المجلس إبراهيم الهواشلة هو من سكان القرية.

وقال إبراهيم سليمان الهواشلة، عضو لجنة الآباء وأب لطفلين في العنقود: "قبل أربعة اشهر توجهنا إلى المجلس وطلبنا بحل مشكلة المجاري التي تسبب لمكاره بيئية وصحية بالقرب من الأطفال. وجدنا قبل عشرة أيام عدد من الأفاعي بالقرب من البيوت، وحذرنا المجلس من أنّ هذا الأمر سيشكل خطرا على حياة أطفالنا. أرسلوا مقاولا وقام بفحص الأمور وذهب بدون أن يقوم برش مبيدات ضد الأفاعي".

تعقيب المجلس

مراسل "كل العرب" توجه بطلب تعقيب من المجلس الإقليمي واحة الصحراء: "في ساعات الصباح اليوم الأحد تمكنت موظفة المجلس مساعدة في روضة من ملاحظة وجود أفاع في غرفة الصف، على ما يبدو تمكنت من الدخول من أرض بور مجاورة لمبنى الروضة في مدرسة عرب الهواشلة بقرية قصر السر، وعلى الفور أبلغت المساعدة مدير قسم البساتين علي الغنامي الذي قام بمعالجة الأمر على وجه السرعة حيث أبلغ الدكتور سليمان الصانع مدير قسم البيطرة، وتم ارسال صائد أفاع الذي بدوره تمكن من الإمساك بالأفاعي وقام بالتحقق من خلو الساحة وغرفة الصف من أي زواحف أو ثعابين ومن ثم واصل الطلاب دراستهم كالمعتاد. كما طمأن مدير القسم الاهالي بالانتهاء من اخلاء الزواحف والتأكد من خلو الساحة والصف تماما".

وتابع البيان: "على ما يبدو أتت هذه الثعابين من منطقة بور مجاوره للبساتين، حيث يدور الحديث عن بناية قديمة جدا، من المتوقع أن يقوم المجلس الاقليمي واحة الصحراء ببناء بناية جديدة لهذه البساتين ولمدرسة عرب الهواشلة مكان البناية القديمة بما في ذلك تطوير المنطقة بشكل حديث وعصري يساهم في إبعاد الزواحف عن المناطق السكنية. من المعروف أن الزواحف تخرج من جحورها في الأجواء الحارة في كافة انحاء البلاد لتبحث عن الظل والبرودة، لذلك يتوجب الانتباه والحذر".

وختم البيان: "رئيس المجلس إبراهيم الهواشلة أثنى على يقظة المساعدة في الروضة مشيرا إلى أن الانتباه واليقظة وأداء العمل بأمانة واخلاص هو الضمان لعدم حدوث أي حوادث سواء بالزواحف أو غيرها، وعلى هذا يستحق طاقم البساتين ومدير القسم علي الغنامي والدكتور سليمان الصانع كل الاحترام والتقدير على سرعة معالجة الامر الطارئ".

رئيس المجلس ابراهيم الهواشلة

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب قصر السر